نجوم الغناء والسينما يؤدون أغنية (أميركا الجميلة) في ختام الحفل
شارك نجما الغناء الأميركيان بروس سبرنغستين وديفا ماريا كاري في أكبر حفل موسيقي خيري لصالح ضحايا الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري وأسفرت عن سقوط أكثر من ستة آلاف قتيل ومفقود.

كما شارك في الحفل العشرات من نجوم السينما والتلفزيون والموسيقى الذين أمضوا وقتا طويلا في تقديم برامج ترفيهية والرد على اتصالات هاتفية من المشاهدين.

وقد افتتح سبرنغستين الحفل بعزف على الغيتار وأداء أغنية "مدينتي تخرج من الدمار" التي سبق أن غناها في حفلين أقيما في نيوجيرسي العام الماضي.

ثم قادت ويلي نيلسون بقية النجوم المتجمعين في لوس أنجلوس -ومن بينهم أل باتشينو وهالي بيري وجاك نيكلسون وتوم كروز وجوليا روبرتس وسلفستر ستالون- في أداء أغنية "أميركا الجميلة".

وكان الممثل توم هانكز قد قال في بداية الحفل إنه وزملاءه النجوم يشاركون من أجل الإسهام في رفع الروح المعنوية للأميركيين وجمع الأموال لصالح ضحايا الهجمات.

وقد بث الحفل على جميع المحطات التلفزيونية السبع التجارية في الولايات المتحدة في بادرة لم يسبق لها مثيل من قبل هذه المحطات التي تتنافس لكسب أكبر عدد ممكن من المشاهدين، كما نقلته العديد من محطات التلفزيون العالمية الأخرى.

المصدر : رويترز