ارتفعت بشكل مفاجئ مبيعات كتب التنبؤات والكتب التي تتعلق بالدراسات والثقافة الإسلامية في دول أميركيا اللاتينية بمعدل تراوح بين 60 و100% بعد أسبوع على الهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن الأسبوع الماضي، حيث تهافت القراء على شراء كتب مثل تنبؤات نوستراداموس وصدام الحضارات.

ويقول أصحاب المكتبات في عواصم دول أميركا اللاتينية (بوغوتا ومونتيفيديو وكراكاس وكويتو وبوينس أيرس) إن نسخ كتاب "تنبؤات نوستراداموس" لعالم الفلك والطبيب الفرنسي ميشال دو نوسترادام (1503-1566) نفدت من مكتباتهم.

ويقول نوستراداموس في تنبؤاته التي أثارت فضولا كبيرا بين القراء "في سنة من القرن الجديد وتسعة أشهر يأتي من السماء ملك الرعب، وتحترق السماء، الحريق يقترب من المدينة الكبرى الجديدة".

وتمضي النبوءة لتقول "في مدينة يورك يحصل انهيار كبير, شقيقان توأمان تفصل بينهما الفوضى في حين يسقط الحصن, الزعيم الكبير يقضي والحرب الكبرى الثالثة تبدأ حين تلتهم النيران المدينة الكبرى".

أما الكتب الأخرى المنافسة فهي دراسة صموئيل هنتنغتون "صدام الحضارات وإعادة رسم النظام العالمي"، إضافة إلى مؤلفات عن حركة طالبان والإسلام ونسخ عن القرآن التي نفد بعضها من المكتبات.

المصدر : الفرنسية