يكرم مهرجان أدنبرة الدولي للثقافة والفنون هذا العام البرنامج الإذاعي البريطاني The Archers (الرماة) الذي يعتبر أطول برنامج ثقافي تبثه إذاعة عالمية في تاريخ الإذاعة والتلفزيون. وبالنظر للنجاح منقطع النظير الذي حققه هذا البرنامج فقد قامت مئات الإذاعات الأخرى بتقليده وعمل نسخ مماثلة منه تناسب احتياجاتها المحلية.

بدأ بث البرنامج بشكل يومي عام 1951. وقد خصص في بداية الأمر لتقديم النصائح للفلاحين وتدريب الهواة على فنون الزراعة المنزلية، إلا أن النجاح منقطع النظير والجمهور الواسع الذي كسبه البرنامج حفز معديه على تطويره واستمراره.

فصار يتناول هموم وحياة المزارعين البريطانيين من جميع جوانبها بدءا بحياتهم اليومية وانتهاء بالأزمات الزراعية وتفشي مرض جنون البقر ووباء الحمى القلاعية. والآن وبعد مرور أكثر من نصف قرن على بث البرنامج الناجح قررت إدارة مهرجان أدنبرة تكريم أسرة البرنامج التي تعمل طيلة هذه السنين خلف الكواليس.

كما ستكرم إدارة المهرجان الممثل تشارلز كولنغوود الذي يؤدي دور برايان والممثلة جودي بينيت التي تؤدي دور شولا. وقد تزوج كولنغوود من الأرملة بينيت قبل 25 عاما. وقد قرر الثنائي كولنغوود وبينيت أن يقدما حلقة حية أمام جمهور المعجبين في مهرجان أدنبرة الدولي.

ويعتبر مهرجان أدنبرة الدولي للثقافة والفنون الذي افتتح الأحد الماضي المهرجان الأبرز في العالم، ويتضمن جدوله هذا العام عروضا مسرحية وحفلات لموسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية وعروضا سينمائية وأعمالا أدبية جاءت من عشرات الدول.

وستعرض أكثر من ستمائة فرقة مسرحية 1462 عملا مسرحيا في إطار المهرجان الذي يستمر ثلاثة أسابيع. ومن بين العروض الغريبة التي ستقدم في المهرجان عرض مسرحي انفرادي يؤديه ممثل واحد داخل سيارة تضم مقعدين فقط.

المصدر : رويترز