تفتتح دار الأوبرا المصرية بعد غد مهرجان الموسيقى والغناء الذي يشمل 66 حفلا على مسارح في قلعة الناصر صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة. وتستمر حفلات المهرجان الغنائية والموسيقية حتى العشرين من الشهر الجاري ويتم أثناءها تكريم عدد من رواد فن الأوبرا في مصر.

وتقام الحفلات على خمسة مسارح في القلعة هي مسرح متحف الشرطة الذي تقدم عليه موسيقى وغناء من الفولكلور, ومسرح الساحة وتقدم عليه حفلات الموسيقى والغناء الشرقي. أما مسرح المتحف الحربي فيستضيف عروض الفنون الشعبية بالتعاون مع البيت الفني للفنون الشعبية. وفي مسرح سارية الجبل تقام عروض خاصة للتجارب الموسيقية الجديدة من الموسيقى الكلاسيكية والمعاصرة، في حين تقام حفلات نجوم المهرجان على مسرح محكى القلعة.

وقال مسؤولون في دار الأوبرا إن حوالي 1112 عازفا وعازفة و42 مؤديا فرديا سيشاركون في المهرجان. وتقدم على المسرح المكشوف بالأوبرا في وسط القاهرة مختارات خاصة من برنامج المهرجان. وأعلن المسؤولون أن دخول جميع الحفلات المقامة على مسارح القلعة سيكون محانيا، في حين يدفع الجمهور أسعارا رمزية لحضور حفلات المسرح المكشوف بالأوبرا.

ويتضمن حفل الافتتاح فاصلين الأول يشتمل على مقتطفات من المسرح الغنائي العالمي بمشاركة أوركسترا أوبرا القاهرة بقيادة المايسترو شريف محيي الدين، ثم مقطوعة تعزفها نسمة عبد العزيز من مؤلفات جمال سلامة وأخرى تقدمها على آلة الهارب منال محيي الدين. وتقدم الفاصل الثاني فرقة يوركا الموسيقية بقيادة عبد المنعم سعيد.

ويكرم المهرجان تسعة من نجوم الأوبرا الرواد هم حسن كامي ويوسف صباغ وكلود رطل وألفي ميلاد وجابر البلتاجي ونبيلة عريان وروجينا يوسف وغالية راشد وفيوليت مقار. ويختتم المهرجان بحفل للفنان عمر خيرت. ويقام على هامش المهرجان معرض للأعمال المعمارية بعنوان "رؤية جديدة وجيل جديد" يشارك فيه أكثر من 20 مهندسا معماريا شابا. ويقدم المعرض أفكارا واتجاهات معمارية برؤية عصرية ويهدف إلى إتاحة الفرصة لغير المتخصصين لمعرفة فنون العمارة القديمة والحديثة.

المصدر : رويترز