افتتح في العاصمة الإسكتلندية أدنبرة مهرجان أدنبرة الدولي للثقافة والفنون الذي يعتبره النقاد المهرجان الأبرز في العالم. ويتضمن جدول المهرجان عروضا مسرحية وحفلات لموسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية وعروضا سينمائية وأعمالا أدبية جاءت من عشرات الدول.

وقد أقيم حفل الافتتاح في شوارع مدينة أدنبرة بحضور أكثر من مائة ألف ضيف جاؤوا من مختلف الدول الأوروبية والبرازيل والولايات المتحدة وأستراليا. وأعرب مدير المهرجان بول غودغين عن أمله في أن يكون مهرجان أدنبرة 2001 الأبرز بين جميع المهرجانات. وقال إن أكثر من مائتي ألف بطاقة بيعت حتى الآن. وأضاف أن "هذا يؤكد أن أدنبرة هي أفضل الأماكن التي يجب أن يزورها الناس في هذا الشهر".

وستعرض أكثر من ستمائة فرقة مسرحية 1462 عملا مسرحيا في إطار المهرجان الذي يستمر ثلاثة أسابيع. ومن بين العروض الغريبة التي ستقدم في المهرجان عرض مسرحي انفرادي يؤديه ممثل واحد داخل سيارة تضم مقعدين فقط.

وستقام مهرجانات فرعية على هامش المهرجان الرئيسي, منها مهرجان الكتاب الدولي الذي سيستضيف الكاتب الأميركي غور فيدال والكاتبة البريطانية زادي سميث. كما سينطلق مهرجان آخر للسينما في 12 من هذا الشهر, ومهرجان للموسيقى الكلاسيكية يتضمن حفلات للأوركسترا الوطنية الروسية.

وفي إطار مهرجان السينما سيعرض للمرة الأولى فيلم Gabriel and Me لكاتب السيناريو لي هول. وفيلم Crash الذي تمثل بطولته أندي ماكداويل.

المصدر : الفرنسية