أجرت السلطات السنغالية تحقيقا مع مصممة الأزياء السنغالية الشهيرة أومو سي بشأن تهريب عارضات أزياء سنغاليات خارج البلاد. فقد منعت السلطات الثلاثاء الماضي أكثر من مائة عارضة أزياء شابة من الصعود إلى طائرة متوجهة إلى ليبيا.

وقد أخبرت أومو سي محققي وزارة الداخلية أن العارضات
سيشاركن بمهرجان ثقافي في ليبيا, بيد أن السلطات شكت في أن يكون هؤلاء العارضات جزءا من عملية كبيرة للتهريب لها علاقة بالدعارة.

وذكرت مصادر في وزارة الداخلية السنغالية أن محققين من الوزارة استجوبوا العارضات السنغاليات المقيمات حاليا في فرنسا. وتعتبر أومو سي واحدة من أشهر مصممات الأزياء السنغاليات. وتقوم بتنظيم عروض أزياء دولية سنوية في السنغال.

المصدر : رويترز