نظمت إدارة مهرجان قرطاج الدولي في دورته السابعة والثلاثين التي تختتم فعالياتها في 23 أغسطس / آب الجاري سهرة وصفت "بالاستثنائية" أحيتها المطربة سعاد محمد في إطار "تكريم هذه الفنانة العربية المتألقة" بحسب المنظمين.

وقد قدمت سعاد على خشبة المسرح الروماني في قرطاج باقة من أشهر أغنياتها التى أنشدتها على مدى أكثر من خمسة عقود.

واستهلت سعاد محمد السهرة بأداء قصيدة الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي "إذا الشعب يوما أراد الحياة" من تلحين الموسيقار رياض السنباطي. كما أدت أغنية "الهوى غلاب" التي كتبها محمد بيرم التونسي لكوكب الشرق أم كلثوم, وأغنية أخرى بعنوان "نتسامح" فضلا عن مقاطع من أغنيتها المشهورة "وحشتني" وسط حماسة وتصفيق الجمهور الحاضر الذي تجاوز عدده سبعة آلاف شخص.

ورافقت سعاد محمد في زيارتها إلى تونس فرقة مصر للطيران للموسيقى العربية بقيادة فاروق البابلي التي قدمت بعض المقاطع الموسيقية والموشحات تلتها أغان لكبار الفنانين.

وأشادت الصحف التونسية بالمطربة سعاد محمد التي قدمت بحسب صحيفة الشروق التونسية "لحظات ممتعة مع صوت قادم من الزمن الجميل, زمن الطرب الأصيل والألحان الشجية والكلمات الراقية", مضيفة أن "المطربة الكبيرة رغم تقدمها في السن (80 سنة) لم تفقد شيئا من طاقاتها الصوتية".

المصدر : الفرنسية