افتتحت في مدينة كارلوفيفاري التشيكية اليوم أعمال المهرجان الدولي السادس والثلاثين للأفلام السينمائية. ويتنافس في المهرجان الذي تستمر أعماله حتى الرابع عشر من يوليو/ تموز الجاري 17 فيلما يتقدمها فيلم "أغنية لمارتين" المرشح للفوز بجائزة المهرجان.

و"أغنية لمارتين" فيلم للمخرج الدانماركي بيل أوغوست يتناول قصة عجوزين يكافحان في سبيل الحفاظ على حبهما المتبادل منذ أيام الشباب. وينافسه على الفوز بالجائزة فيلم "صمت المزعجين" للمخرج الأميركي تيد ديم الذي يستعرض قصة تاجر مخدرات في سبعينيات القرن العشرين.

ويشارك في المهرجان المخرج التشيكي فلاديمير ميشاليك عن فيلمه "الملاك إكست" الذي يصور جوانب من ظاهرة الإدمان على المخدرات أيضا. ويتنافس المخرج السويسري شتيفان ييغر بفيلمه الألماني "عيد ميلاد"، وهو عمل رائع يقوم على تصوير حال كثير من أصدقاء الطفولة وهم يلتقون للاحتفال بعيد ميلادهم الثلاثين معا، لتظهر خلال ذلك تناقضات أحدثتها خبرات الزمن وطموحات الحياة في ما بينهم. وخصص لحفل الافتتاح فيلم "انهماك أميركي" من بطولة ناستازيا كينسكي، وهو إنتاج أميركي مجري مشترك.

وإلى جانب التنافس بين الأفلام الروائية فإن الأفلام الوثائقية تتمتع بمساحة كافية من الاهتمام في مهرجان كارلوفيفاري. وتركز دورة المهرجان على التحولات والتناقضات التي تعج بها شعوب دول الكتلة الاشتراكية السابقة ومن ضمنها الحالة التشيكية.

وبلغ عدد زائري المهرجان العام الماضي تسعة آلاف شخص، ويأمل منظموه في إحراز نجاح أكبر هذا العام، ليكون تتويجا للمهرجان السنوي الذي أقيم للمرة الأولى قبل 55 عاما. ويعد مهرجان الفيلم الدولي أكبر الفعاليات الثقافية في مدينة كارلوفيفاري التشيكية، المعروفة بينابيعها الطبيعية الدافئة التي تقصد من كل أنحاء العالم للاستشفاء. وتقام على هامش المهرجان الذي يستغرق عشرة أيام برامج ثقافية موازية.

المصدر : قدس برس