فاز شاعر العامية المصري المعروف عبد الرحمن الأبنودي اليوم بجائزة الدولة التقديرية في الآداب التي يختارها سنويا أعضاء المجلس الأعلى للثقافة. وحجب المجلس جائزة مبارك للفنون والعلوم الاجتماعية وفاز الكاتب أنيس منصور بالجائزة نفسها في الآداب.

وهذه أول مرة يمنح فيها شاعر يكتب بالعامية مثل هذه الجائزة المرموقة التي ترافقها جائزة مالية قيمتها 50 ألف جنيه مصري (13 ألف دولار).

وكانت صحف مصرية أشادت بترشيح أكاديمية الفنون للأبنودي لنيل الجائزة وقالت إن الترشيح يرد الاعتبار لشعر العامية.

وفي تصريحات صحفية نشرت مؤخرا تساءل الدكتور فوزي فهمي رئيس الأكاديمية أليس من العار على تاريخ الحركة الثقافية المصرية ألا يفوز صلاح جاهين وفؤاد حداد بجائزة الدولة التقديرية. وقال إن ترشيح الأبنودي قد كسر نوعا من المحرمات في الإبداع المصري.


صحف مصرية: ترشيح أكاديمية الفنون للأبنودي يرد الاعتبار لشعر العامية

ولد الأبنودي في محافظة قنا بصعيد مصر ومن دواوينه "الأرض والعيال" و"أحمد سماعين" و"أنا والناس" و"الموت على الأسفلت".

وقد فاز بجائزة الدولة التقديرية في الآداب أيضا الروائي يوسف الشاروني والكاتب رجاء النقاش.

وفاز بجائزة الدولة التقديرية في الفنون ثلاثة من الفنانين التشكيليين هم حامد عويس وحسن حشمت ومحمد طه حسين.

وفي مجال العلوم الاجتماعية فاز بالجائزة عبد السلام عبد الغفار ولطيفة سالم وفؤاد عبد اللطيف أبو حطب وقدري محمود حفني.

فاروق حسني
وحجب المجلس الذي يرأسه وزير الثقافة فاروق حسني جائزة مبارك التي تبلغ قيمتها 100 ألف جنيه مصري (26 ألف دولار) في مجالي الفنون والعلوم الاجتماعية ومنحها في مجال الآداب للكاتب أنيس منصور.

وقال حسني حجب الجائزتين جاء بعد نقاشات واسعة وإعادة التصويت في المجلس الأعلى للثقافة ست مرات متتالية ولم يحصل أحد من المتنافسين على الـ27 صوتا اللازمة للفوز.

وفيما يتعلق بجائزة التفوق التي تبلغ قيمتها 25 ألف جنيه مصري (6500 دولار) حجب المجلس أيضا جائزتي الفنون وواحدة من جائزتين تمنحان في مجال الآداب. وحصل على الثانية الشاعر محمد إبراهيم أبو سنة.

أما جوائز الدولة التشجيعية التي تمنح للكتاب الشباب تحت سن الأربعين عن أحد أعمالهم وتصل قيمتها إلى عشرة آلاف جنيه (2600 دولار) فقد حجب 18 جائزة من أصل 32 منها.

ومن الفائزين بالجائزة الروائي شحاتة العريان عن روايته "دكة خشبية تتسع لاثنتين بالكاد" والشاعر عماد غزال عن "فضاءات أخرى للطائر الضليل".

وفي مجال العلوم الاجتماعية ذهبت جوائز التفوق الثلاث لصفوت كمال وليلى عبد المجيد ومحمد نور نصر فرحات.

ويضم المجلس الأعلى للثقافة في عضويته قيادات مختلف قطاعات وهيئات وزارة الثقافة وممثلين لوزارات أخرى بالإضافة إلى كتاب ومثقفين.

المصدر : وكالات