بوش يقرر بث خطاباته بالإنجليزية والإسبانية
آخر تحديث: 2001/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/13 هـ

بوش يقرر بث خطاباته بالإنجليزية والإسبانية

بوش أثناء مشاركته في احتفال بالمناسبة أقيم في البيت الأبيض أمس الأول

 قدم الرئيس الأميركي جورج بوش تهنئة إلى الشعب المكسيكي والأميركيين ذوي الأصول اللاتينية بمناسبة عيد الاستقلال المكسيكي الذي يصادف الخامس من مايو/ أيار.

وقد بثت تهنئة بوش باللغتين الإنجليزية والإسبانية. وذكر بيان للبيت الأبيض أن جميع خطابات الرئيس الأسبوعية ستبث مستقبلا بهاتين اللغتين خاصة وأنه يجيد اللغة الإسبانية.

يذكر أن بوش اعتمد بصورة كبيرة على الأميركيين ذوي الأصول اللاتينية في حملته الانتخابية التي أوصلته إلى البيت الأبيض. ويشير آخر تعداد للسكان في الولايات المتحدة أن عدد الأميركيين من ذوي الأصول اللاتينية ارتفع بمعدل 60% في السنوات العشر الماضية.

وقال بوش إن الخامس من مايو/ أيار هو احتفال خاص يتذكر فيه جميع المكسيكيين في المكسيك والولايات المتحدة ذكرى انتصارات معركة بويبلا التي وقعت قبل 139 عاما. وأضاف أن "الأميركيين يتذكرون في هذا اليوم التراث المشترك مع جارتهم المكسيك".  

وأشار بوش في خطابه إلى أن "المهاجرين المكسيكيين حملوا عندما هاجروا إلى الولايات المتحدة تراثهم وإنجازاتهم البشرية, وعلينا أن نعامل هذا التراث باحترام". وأضاف أن المكسيكيين "ساهموا في كتابة التاريخ الأميركي, وهو تاريخ كتبته الكثير من الأيدي ووضعته بمختلف اللغات".

فوكس
وأعلن بوش في خطابه أنه دعا الرئيس المكسيكي فيشينتي فوكس ليكون ضيف الشرف في أول عشاء رسمي رئاسي يقام في سبتمبر/ أيلول المقبل "تأكيدا على عمق الصداقة بين الشعبين الأميركي والمكسيكي". وأضاف بوش أنه يعتبر فوكس صديقا, وأن مصالح مشتركة تربط بين البلدين.   

وتعيد احتفالات الخامس من مايو/ أيار -أو كما يسمى (Cinco de Mayo)- إلى الأذهان ذكرى حرب بويبلا التي انتصر فيها الجيش بالإسبانية المكسيكي عام 1862 على قوات الاحتلال الفرنسية. وقد أصبح هذا اليوم في الآونة الأخيرة احتفالا وطنيا، وذكرى سنوية يحتفل بها المكسيكيون الذين يشكلون أكبر أقلية في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات