إمام الحرم المكي يعتبر فتوى قتل الرويشد باطلة
آخر تحديث: 2001/4/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/12 هـ

إمام الحرم المكي يعتبر فتوى قتل الرويشد باطلة

ذكرت الصحف الكويتية اليوم أن إمام الحرم المكي الشريف الشيخ صالح بن حميد اعتبر الفتوى الصادرة بحق المطرب الكويتي عبد الله رويشد باطلة وغير ملزمة.

وقال الشيخ صالح لدى وصوله الكويت لتقديم محاضرة دينية إن فتوى الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي "ليست رسمية ولا دينية, ولا قانونية".

من جانبه قال كبير مشايخ الكويت خالد المذكور لدى استقباله الشيخ حميد إنه لا يفضل اللجوء إلى الفتاوى الفردية, ودعا إلى  اجتماع رسمي يحضره جميع المشايخ من أجل مناقشة الأمر. وأضاف أنه يجب دراسة جميع الأدلة قبل إصدار الفتوى.  

أما رويشد فقال إنه قدم الأغنية المثيرة للجدل عام 1996, وقد قدمت مرارا في الإذاعة والتلفزيون الكويتي. 

وكان رويشد قد عاد إلى الكويت قادما من الولايات المتحدة بعد ثلاثة أيام من سفره عقب صدور الفتوى المطالبة بقتله لاتهامه بأنه غنى سورة الفاتحة. وقد نفى رويشد أن يكون قد غناها, واستغرب لصدور الفتوى عليه "بهذه السرعة ودون التحقق من الموضوع".

وقد أصدر الشعيبي فتوى ضد المغني يوم الخميس الماضي متهما إياه "بالارتداد" عن الإسلام والاستهزاء به لأنه غنى سورة قرآنية. وأكد رويشد أن الأغنية المتهم بها أذيعت في التلفزيون الكويتي الشهر الماضي كما أذيعت مرات عدة قبل ذلك "دون اعتراض أحد" معلنا أنه لم يفكر يوما أبدا في أن يهين القرآن الكريم أو الدين الإسلامي لأنه ينتمي إليه.

وشكر رويشد وقوف الحكومة الكويتية معه وخصوصا وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح. ودافع عدد كبير من رجال الدين المسلمين الكويتيين الذين يمثلون أهم التيارات الإسلامية عن المغني عبد الله رويشد وأكدوا الأحد الماضي لصحيفة (القبس) الكويتية أن "هذا أمر غير شرعي لأنه صدر عن جهة غير مخولة".

وقال الشعيبي في وقت سابق إنه تلقى خبر غناء المطرب للفاتحة من أكثر من مصدر, وذكر على وجه التحديد صحيفتي (النخبة) السعودية و(الأنباء) الكويتية. وأضاف أن شاهدا أخبره أنه سمع رويشد يغنيها في القناة الرابعة لتلفزيون الكويت في الثاني والعشرين من فبراير/شباط الماضي. وقال إنه سيتلقى شريطا مسجلا بصوت الرويشد وهو يغني الفاتحة ملحنة على العود.

وقد أصدر الشعيبي فتواه هذه بعدما تلقى رسالة لم يكشف عن كاتبها تتهم الرويشد بالاستهزاء بالله وآياته ورسوله حين غنى الفاتحة. وقال الشعيبي إن "رويشد بهذا الفعل ارتد عن الإسلام، وثبت كفره، ويجب على ولي أمر البلد الذي ينتمي إليه هذا المرتد أن ينفذ حكم الله تعالى وهو القتل بلا استتابة, لأنه أصبح بفعله هذا زنديقا, والزنديق لا تقبل توبته عند العلماء".

المصدر : الفرنسية