أطفال يرفعون صورة الشهيد محمد الدرة (أرشيف)

أصدرت مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري ديوانا شعريا ضخما شارك فيه مئات الشعراء العرب بقصائدهم عن الطفل الفلسطيني محمد الدرة الذي استشهد
برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الدرة قد استشهد في الأيام الأولى من الانتفاضة الفلسطينية ونقلت شبكات التلفزيون صوره وهو يستشهد في حضن والده على نحو أثار تعاطف العالم بأسره.

وقال مدير مكتب المؤسسة بالقاهرة الشاعر عماد الغزالي إن ديوان الشهيد محمد الدرة صدر قبل أيام في ثلاثة أجزاء يزيد مجموع عدد صفحاتها عن 1700 صفحة، ويضم 395 قصيدة كتبها شعراء عرب معروفون ومغمورون من شتى الأقطار العربية وبعض الدول الأجنبية.

وكانت المؤسسة قد دعت كافة الشعراء العرب للمشاركة بقصائدهم في ديوان الدرة بعد حادث استشهاده الذي خلف ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة. واستجاب للدعوة 1682 شاعرا زاد عدد القصائد التي قدموها عن 2200 قصيدة، وانتقت منها لجنة التحكيم القصائد الصالحة للنشر لتقديمها في هذا الديوان.

وأعطت لجنة التحكيم الشاعر الجزائري الزبير دردوخ الملقب بفتى الأوراس الجائزة الأولى عن قصيدته "درة الشهداء"، في حين فاز السوري عبد الله عيسى بالجائزة الثانية عن قصيدته "جرح المروءة".

يذكر أن الشاعر ورجل الأعمال الكويتي عبد العزيز سعود البابطين أنشأ المؤسسة التي تحمل اسمه في القاهرة عام 1988 والتي تقدم جوائز كل عامين في مجال الإبداع الشعري العربي. ويصاحب توزيع الجائزة الاحتفاء باسم شاعر عربي كبير تقدم عنه دراسات وتطبع أعماله، حيث احتفت المؤسسة في دورتها الماضية التي أقيمت في الجزائر العام الماضي بالشاعر (أبو فراس الحمداني). 

المصدر : رويترز