فاروق حسني
دحض وزير الثقافة المصري فاروق حسني أمس الخميس المزاعم الإسرائيلية بشأن دور اليهود في بناء أهرامات الجيزة والمساهمة في بناء بعض المعالم الأثرية في جزيرة غرب أسوان.

وقال الوزير أثناء افتتاحه معرضا للصور في متحف النوبة في أسوان إن اليهود لم يشاركوا في بناء الأهرامات، حيث لم يكن مسموحا لأتباع الديانات الأخرى غير ديانة الفرعون بالمساهمة في بناء هذه المقابر والمعابد المقدسة.

وأضاف الوزير في معرض حديثه أن علماء الآثار الأوروبيين المتعمقين في دراسة الحضارة المصرية القديمة يعلمون تماما كذب اليهود حين يزعمون أنهم ساهموا في بناء الأهرامات وبشأن وجودهم في جزيرة غرب أسوان، إذ إن الآثار الموجودة فيها هي آثار آرامية.

وأوضح حسني أن اليهود دخلوا مصر مع سيدنا إبراهيم وغادرها بعضهم بعد هزيمة الهكسوس، مشيرا إلى أنه لم يكن لهم دور يذكر في بناء الحضارة الفرعونية.

الجدير بالذكر أن جزيرة غرب أسوان تقع في وسط النيل في مدينة أسوان، وتنتشر فوق أرضها التي تبلغ مساحتها حوالي 10 هكتارات آثار تعود إلى عصور مختلفة. ويعيش في الجزيرة عدة آلاف من المواطنين يسكنون في بيوت حديثة البناء ويشكلون مانعا أمام علماء الآثار من استكشاف التنوع الأثري على أرض الجزيرة.

المصدر : الفرنسية