سونالي بيندري
قالت الشرطة الهندية إن نجمة السينما الهندية الشهيرة سونالي بيندري ستمثل أمام إحدى محاكم بومباي هذا الأسبوع في قضية ثوب ارتدته وتدعي الحكومة المحلية أنه يسيء إلى الديانة الهندوسية.

وقالت إنه سيتم توجيه مذكرة الدعوى ضد سونالي وآخرين يوم الجمعة القادم. وأضافت أنه تم إلقاء القبض على بندري وأطلق سراحها بكفالة أمس الثلاثاء في ما يتعلق بصورة نشرت على غلاف عدد مارس/ آذار 1998 من مجلة "شوتايم" التي تصدر كل أسبوعين.

وادعت الشرطة أن بيندري كانت "نصف عارية في الصورة والثوب الذي ترتديه كانت به رموز دينية هندوسية". وكانت الممثلة الهندية ترتدي ثوبا قصيرا زعفراني اللون. وأضافت أنها ألقت القبض أيضا على كل من المصور ومصمم الثوب المثير للجدل لكنها أطلقت سراحهما بكفالة أيضا.

وأكدت الشرطة أنه "تم القبض على سونالي بيندري وفقا للمادة 295 من قانون العقوبات الهندي التي تتعلق بإثارة الكراهية وسوء النوايا والعداوة بين الجماعات الدينية المختلفة. أي باختصار جرح المشاعر الدينية".

وحسب القانون الهندي فإن من يدان بانتهاك هذا القانون يواجه عقوبة قصوى تصل إلى السجن ثلاثة أعوام. وطالبت الحكومة الائتلافية التي كانت مكونة حينذاك من حزبي شيف سينا اليميني الهندوسي وبهارتيا جاناتا شرطة بومباي برفع دعوى ضد الممثلة.

وبيندري نجمة شهيرة في السينما الهندية قامت ببطولة العديد من الأفلام التي تصدرت قائمة مبيعات شباك التذاكر مثل "الوطني" و"البلاد حيث تقيم جانجا".

المصدر : رويترز