بافاروتي وعنان
أعلنت الأمم المتحدة أن نجم الغناء الأوبرالي الشهير لوتشيانو بافاروتي سيقيم حفلا خيريا في مايو/أيار المقبل لصالح أطفال مخيمات اللاجئين الأفغان في باكستان. وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية مانويل دي ألميدا إن عوائد الحفل الذي سيقام في مدينة مودينا الإيطالية ستقدم إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف أن الهدف من هذا الحفل الخيري هو زيادة الوعي العام العالمي بمحنة ضحايا الحرب الأفغانية الطويلة. وقد دعي الأمين العام للأمم المتحدة إلى الحفل الذي سيغني فيه بافاروتي مع مجموعة من الأطفال الأفغان، بيد أن المصادر المسؤولة لم تؤكد ما إذا كان عنان سيلبي الدعوة أم لا. 

وقد بادرت الصحفية الإيطالية أنا كاتالدي لإقامة هذا الحفل. الجدير بالذكر أن كاتالدي معروفة بقيادتها لحملات في شتى أنحاء العالم تدعو إلى احترام حقوق الإنسان. وكانت كاتالدي زارت أفغانستان وحاولت نقل معاناة الشعب الأفغاني جراء الحرب والمجاعة والبرد وأسوأ موجة جفاف تتعرض لها البلاد منذ 30 عاما إلى الغرب.

يشار إلى أن عنان اختار شخصيا كلا من بافاروتي وكاتالدي ليكونا رسولي سلام إلى أفغانستان. وقد بعث بافاروتي رسالة جوابية إلى عنان شكره فيها على الدعوة وأكد له أنه يرحب بها, كما أعرب عن استعداده لإقامة الحفل الخيري. وقال بافاروتي إن الأوضاع المؤلمة في أفغانستان قد أثرت فيه كثيرا.

المصدر : رويترز