موزارت
قالت صحف بريطانية اليوم الخميس إن مقطوعة موسيقية لموزارت لم تكن معروفة من قبل عثر عليها في مكتب حكومي محلي بمدينة هاليفاكس بشمال إنجلترا.

ونقل عن أستاذة الموسيقى راشيل كاوجيل قولها إنها اكتشفت المقطوعة وهى تعديل أجراه موزارت على ترنيمة دينية لهاندل اسمها "يهوذا المكابي" وذلك أثناء تنقيبها في الأوراق بمكتب بلدية كارديردال.

وقالت كاوجيل لصحيفة التايمز "فتحت المؤلف الموسيقي ونظرت إلى صفحة العنوان التي كتب عليها بوضوح أنها من إعداد وولفغانغ أماديوس موزارت".

وأضافت أن المخطوط الموسيقي لم يكتب بخط موزارت لكنها مقتنعة أنه أصلي لأن أسلوبه يتوافق مع أعمال موزارت الأخرى.

وقالت إنها كانت تعمل في مشروع لإعادة بناء مكتبة وليام بريستلي الذي عاش في القرن التاسع عشر وكان يهوى جمع الموسيقى الألمانية عندما اكتشفت المخطوط الموسيقي.

ومن المعتقد أن تاريخ المخطوط يرجع إلى الثمانينات من القرن السابع عشر، وهى الفترة التي عرف فيها عن موزارت تعديله لأربعة أعمال أخرى لهاندل لتناسب ذوق العصر آنذاك.

وقالت التايمز إن بريستلي ربما يكون قد حصل على المخطوط عن طريق معارف له في كنيسة في يوركشاير بشمال إنجلترا حيث اشترى رجل دين مخطوطات لمقطوعات موسيقية عديدة من مدينة لايبزيغ الألمانية في عام 1817.

وقالت كاجويل "إنها تخبرنا بالكثير عن كيفية استجابة موزارت (لأعمال) أستاذ عظيم سابق مثل هاندل. لا يمكنني أن أقدر قيمة مالية له (المخطوط) لكن من الناحية العلمية فإنه ثمين للغاية".

وألف هاندل مقطوعة "يهوذا المكابي" في عام 1746 أي قبل وفاته بثلاثة عشر عاما.

المصدر : رويترز