ملصق الفيلم

أثار فيلم أنتوني هوبكنز الجديد هانيبال خلافات بين أعضاء لجنة الرقابة السينمائية في أستراليا. فقد أعطت اللجنة الفيلم تصنيف Mature Accompanied أوMA أي أنها منعت الأولاد دون سن الخامسة عشرة من مشاهدة الفيلم إلا بصحبة شخص بالغ.

فقد أثار قرار مكتب تصنيف الأفلام والآداب انتقادات حادة نشرتها صحيفة سدني مورننغ هيرالد, لأن المشاهد القاسية والعنيفة التي يحتويها الفيلم لا يمكن أن تعطيه سوى التصنيف R أو Restricted وهي أعلى درجة تصنيف تمنحها الرقابة للأفلام الحاوية على مشاهد لا يتقبلها سوى البالغين الذين تجاوزوا سن الثامنة عشرة.

وقال الناقد المعروف ليندن باربر إنه لم يصدق ما رأت عيناه من رعب وعنف في الفيلم, وتابع "لأول مرة في حياتي لم أتمكن من هضم فيلم, لقد شعرت بالصدمة عندما غادرت صالة العرض".

كما انتقد مجلس منظمة مدارس الدولة تصنيف اللجنة بسبب تركيزها في قرارها على مشاهد الإباحية في الفيلم وإغفالها مشاهد العنف فيه.

ودافعت لجنة الرقابة الأسترالية عن قرارها بالقول إن العنف في فيلم هانيبال ليس عبثيا "صحيح أن فكرة العنف تسيطر على أحداث الفيلم, لكنها ليست من النوع الذي يؤثر بشدة على نفسية المشاهد لأنها لا تقدم له تفاصيل الجرائم".

جودي فوستر

ويعتبر هانيبال جزءا ثانيا لفيلم "صمت الحملان" الذي قام ببطولته أنتوني هوبكنز مع جودي فوستر. وكانت الرقابة الأسترالية أعطت الفيلم في حينه التصنيف M أو Mature أي أنها سمحت لمن هم فوق سن الخامسة عشرة بمشاهدة "صمت الحملان" الذي حاز خمس جوائز أوسكار من ضمنها جائزة أفضل فيلم.

ويؤدي أنتوني هوبكنز في فيلم هانيبال الذي سيفتتح في صالات العرض العالمية يوم الجمعة دور هانيبال ليكتر وهو قاتل خطر هرب من السجن. وأغرب ما يفعله هذا القاتل هو أكل أجزاء من جسد ضحيته. وتشارك هوبكنز البطولة الممثلة جوليان مور.

وقصة الفيلم مأخوذة عن رواية شهيرة تحمل نفس الاسم للكاتب توماس هاريس وقد حصلت هذه الرواية في وقت سابق على جائزة أفضل مبيعات. أما الموسيقى التصويرية فهي لهانز زيمر مؤلف الروائع الذي قدم موسيقى فيلم Gladiator التي لا تنسى, وموسيقى فيلم صمت الحملان.

المصدر : رويترز