مخملباف (في الوسط) ضمن لجنة تحكيم فينيسيا للأفلام السينمائية

تشارك المخرجة الإيرانية سميرة مخملباف في لجنة التحكيم لمهرجان الشاشة العربية المستقلة المخصص للأفلام التسجيلية والقصيرة والذي يقام الشهر المقبل في قطر تحت رعاية قناة الجزيرة الفضائية.
وقالت مخملباف التي تقوم في قطر بأول زيارة لبلد عربي إن هذا المهرجان يشكل فرصة كبيرة للمخرجين العرب الشباب لطرح إبداعاتهم في مناخ يتسم بالحرية.
يذكر أن مخملباف وهي أصغر مخرجة في العالم منحت عددا من الجوائز العالمية من بينها جائزة لجنة التحكيم لمهرجان كان السينمائي العام الماضي على فيلمها "تاختي سياه" أو "اللوح الأسود".

ويرأس لجنة التحكيم المخرج السوري نبيل المالح بعد أن منعت السلطات الإسرائيلية المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي من مغادرة الأراضي الفلسطينية للتوجه إلى الدوحة وأعلن رئيسا "فخريا" للجنة.

وعقدت اللجنة المؤلفة من سبعة مخرجين ونقاد سينمائيين اجتماعات في الأيام الماضية لمشاهدة الأفلام المشاركة واختيار الأعمال الفائزة منها بجوائز المهرجان الثماني التي تبلغ قيمتها الإجمالية 50 ألف دولار.

وأعلن المنظمون انتهاء التحضيرات الأولية لانطلاق الدورة الثانية من المهرجان التي ستقام من 17 إلى 23 مارس/ آذار في الدوحة تحت رعاية قناة الجزيرة الفضائية. وكانت الدورة الأولى من هذا المهرجان قد أقيمت في لندن العام الماضي.

وقال مؤسس المهرجان ومديره العام محمد مخلوف إن هذه الدورة من المهرجان سيكون لها طابع مميز، موضحا أنه أول مهرجان للسينما التسجيلية والقصيرة يقام في منطقة الخليج وأول تجمع لصانعي الفيلم العربي الشباب في دولة عربية.

وأضاف مخلوف أن قرار لجنة التحكيم المتعلق بالأفلام الفائزة سيبقى سريا حتى الثالث والعشرين من مارس/ آذار المقبل حيث ستعلن النتائج في ختام المهرجان.

المصدر : الفرنسية