رسم لجورج واشنطن
هدد نبيل بريطاني ببيع لوحة يمتلكها للرئيس الأميركي الراحل جورج واشنطن كان قد أعارها لمتحف سميثونيان إذا لم يدفع له 14 مليون جنيه إسترليني (حوالي 20 مليون دولار).

وقالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن اللورد دالميني (33 عاما) أخطر المتحف الموجود في واشنطن بأن عليه الدفع وإلا سيفقد اللوحة التي رسمها جلبرت ستيوارت عام 1796 وظلت معروضة في المتحف منذ الستينات.

واللوحة هي من مقتنيات عائلة دالميني روزبيريز منذ القرن التاسع عشر، وهناك صورة منها معلقة داخل البيت الأبيض. ويريد النبيل البريطاني الذي يعمل نائبا لمدير صالة سوثبي للمزادات أن يجني أموالا من وراء البيع سواء أكان للمتحف أو في مزاد عام. إلا أنه ادعى أن المال ليس وحده السبب الذي يدفعه لبيع اللوحة.

وقال للصحيفة "إنني على يقين أن بعض الناس سيعتقدون أنني أبيعها فقط طلبا للمال، أنا لا يساورني قلق من هذا، المهم أني لا أبيعها للإنفاق على حفلات الترف أو تعاطي الكوكايين".

وأكد دالميني أنه لن يبيع اللوحة بأقل من 14 مليون جنيه إسترليني. وقال إنه تلقى طلبات لشرائها "من أطراف أخرى".

وكان دالميني قد أنذر أواخر العام الماضي المعرض الوطني للوحات الشخصية في واشنطن التابع لمتحف سميثونيان بأن أمامه حتى الأول من أبريل/ نيسان القادم لدفع مليون جنيه كعربون حجز. وهدد بأنه سيضطر لعرضها للبيع في مزاد علني أو لأفراد بعد ذلك التاريخ. واللوحة كما وصفها أحد المختصين "ذات أهمية تاريخية كبيرة للولايات المتحدة".

المصدر : رويترز