نيكول كيدمان
نقلت صحيفة ميل أون صنداي البريطانية عن الممثلة نيكول كيدمان قولها إن قرار زوجها توم كروز بطلب الطلاق كان "صدمة كاملة ومدمرة". وأضافت الصحيفة أن ممثلين لكيدمان نشروا بيانا باسمها قال إن كروز لم يعطها أي إنذار بشأن خططه للطلاق.

وقال البيان إن "الطلاق لم يكن قرارها، توم اتخذ هذه الخطوة، نيكول في حالة صدمة".

وقدم كروز طلبا للطلاق يوم الأربعاء بعد يومين من إعلان نجمي هوليود الذهبيين أنهما انفصلا بعد شهرين فقط من تجديدهما عهد الوفاء في ذكرى مرور عشرة أعوام على زواجهما. وطاردت الزوجين شائعات عن وجود مشكلات في زواجهما لسنوات ولكن كروز وكيدمان كانا ينفيانها بشدة دائما.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن صديقة لكيدمان لم تنشر اسمها قولها إن الممثلة كانت تعرف بوجود مشكلات في هذا الزواج ولكن خطوة الطلاق لم تكن متوقعة.

وكانت بعض المجلات الأميركية قد تكهنت أن الزوجين اختلفا بشأن مشاركة كروز في حركة دينية كنسية في حين أنحت مجلات أخرى باللائمة في الطلاق على رغبة كيدمان في الانتقال إلى أستراليا حيث نشأت.

ونفت متحدثة باسم كروز أن تلك الحركة التي اعتنقها كروز في 1990 كان لها دور في الانفصال. وقالت صحيفة ميل أون صنداي إن أم كيدمان وشقيقتها سافرتا من أستراليا إلى هوليود كي تكونا بجانبها.

المصدر : رويترز