صورة أرشيفية لأحد تمثالي بوذا في باميان
أعلن وزير الثقافة والإعلام الأفغاني رحيم مخدوم أن الحكومة الأفغانية الجديدة وضعت ضمن أولوياتها ترميم تمثالي بوذا العملاقين في ولاية باميان. وكانت حركة طالبان قد دمرت التمثالين في مارس/ آذار الماضي وأثارت موجة استنكار عالمية.

وقال الوزير الأفغاني في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن ترميم هذين التمثالين يشكل أولوية بالنسبة لوزارته. وأعلن مخدوم تنظيم ندوة ستخصص لترميم التمثالين وإعادة افتتاح المتحف الوطني يشارك فيها مسؤولون أفغان وخبراء دوليون من جميع البلدان المهتمة بعملية الترميم.

وأشار إلى أن كابل تنتظر ردا من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو" بالنسبة لموعد الندوة في أقرب وقت.

يشار إلى أن مخدوم متخصص في الثقافة الأفغانية والشعر الصوفي. وكانت حركة طالبان أمرت بتدمير هذين التمثالين العملاقين لبوذا اللذين يعودان إلى أكثر من 1500 عام في العاشر من مارس/ آذار الماضي بواسطة المتفجرات، مما أدى إلى موجة استنكار عالمية واسعة. ولم يتبق من التمثالين سوى الجزء السفلي فقط.

المصدر : الفرنسية