يفتتح مهرجان المربد الشعري دورته السابعة عشرة يوم الثاني والعشرين من الشهر الجاري في العراق تحت شعار "لماضينا نغني ولمستقبلنا نطلق الكلمة", بمشاركة أكثر من 400 شاعر وأديب ومثقف عربي.

وقال مصدر في اللجنة التحضيرية للمهرجان إن هذه الدورة التي تستمر أسبوعا واحدا ستنظم في مدينتي بغداد والبصرة أقصى جنوب العراق, موضحا أن دعوات وجهت إلى 245 من الشخصيات الأدبية في عدد من الدول العربية إلى جانب 225 من الشعراء والأدباء العراقيين.

وأضاف المصدر أنه من المفترض أن يشارك في هذا المهرجان "أدباء وشعراء ومثقفون وفنانون من مصر والجزائر والسودان وسوريا والمغرب وتونس ولبنان وفلسطين وسلطنة عمان والأردن وليبيا واليمن وقطر والإمارات والبحرين".

وذكرت الصحف العراقية أن المهرجان سيبدأ في بغداد قبل أن ينتقل المشاركون بقطار خاص إلى البصرة مسقط رأس الشاعر العراقي بدر شاكر السياب لمواصلة جلساتهم.

وقالت صحيفة "الثورة" إن حلقة دراسية ستعقد على هامش المهرجان الشعري بعنوان "الشعر إلى أين؟", وتدور حول ثلاثة محاور هي "جدل التراث والحداثة" و"واقع الشعر في العالم" و"الشعر وفلسطين - شعر الانتفاضة".

يذكر أن مهرجان المربد الشعري نظم للمرة الأولى في أبريل/ نيسان 1971 إحياء لسوق المربد الذي كان يقام في بدايات الإسلام قرب مدينة البصرة على غرار سوق عكاظ في شبه الجزيرة العربية.

المصدر : الفرنسية