طلاب صينيون يوقعون على لافتة
تدعم التفكير العلمي (أرشيف)
أظهرت دراسة على قطاع التعليم في الصين أن العديد من الجامعات في الدولة الشيوعية تحرم طلابها من الزواج خشية أن تمنعهم "متع الزواج" من الاهتمام بالتحصيل العلمي. وجاءت الدراسة إثر قرار لوزير التعليم يعطي الجامعات الحق في رفض أو قبول المتقدمين للالتحاق بها من المتزوجين.

ويقول البروفيسور بينغ زياوهوي من جامعة ووهان إن طلاب الجامعة ناضجون بالمعنى البيولوجي وليس بالمعنى الاجتماعي، "وعندما يتزوجون فإنهم يواجهون مشاكل اقتصادية" تعيق اهتمامهم بالدراسة وتوفير الوقت اللازم للتحصيل.

ويضيف زميل آخر له أن طلاب الجامعة "أمامهم فرصة واحدة طوال حياتهم للتعلم في حين لديهم كل الوقت للزواج"، معتبرا أن ذلك يمنح الحق في الدفاع عن تفضيل الدراسة على الزواج والإنجاب.

وقد أثيرت هذه القضية منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول عندما أعلنت وزارة التعليم أنه في المستقبل القريب سيكون من حق الجامعات أن ترفض أو تقبل التحاق الطلاب المتزوجين بين صفوفها.

وفي الماضي كانت قوانين الحكومة تطلب من الجامعات فصل الطلاب الذين يتزوجون أثناء الدراسة الجامعية، ولكنها تراجعت عن ذلك بعد أن قررت السلطات العام الحالي السماح للراغبين من مختلف الأعمار بنيل الشهادات الجامعية.

المصدر : الفرنسية