فازت الكاتبة الفرنسية مارتين لو كوز بجائزة رونودو الأدبية الرفيعة عن رواية (سيليست) الصادرة عن دار لو روشيه وفق ما أعلنت اللجنة المنظمة للجائزة في باريس. ومنحت جائزة رونودو التجريبية إلى البلجيكي سيمون لايس المتخصص في الحضارة الصينية عن كتابه (بروتيوس) الصادر عن دار غاليمار.

وتعتبر جائزة رونودو التي أنشئت عام 1926 واحدة من أهم الجوائز الأدبية الفرنسية. وتوصف أحيانا بأنها جائزة غونكور التصحيحية.

ومارتين لو كوز (47 عاما) ابنة مربي خنازير ومغنية, تعيش في إمبواز في وسط فرنسا، ولها من الإصدارات 15 كتابا منها (الليل), (الزنجي وقنديل البحر) الذي كان مرشحا لجائزة رونودو لعام 1999.

وتتحدث رواية (سيليست) عن قصة حب بين طبيب مسن وفتاة شابة. كما تندرج في إطار السيرة التاريخية حيث تجري أحداثها في ثلاثينيات القرن التاسع عشر إبان العهد الملكي في فرنسا.

أما جائزة رونودو التجريبية فقد منحت إلى البلجيكي سيمون لايس عن كتابه (بروتيوس). ويعيد سيمون لايس (66 عاما) في كتاب بروتيوس قراءة دون كيشوت وفيكتور هوغو وإندريه جيد وغيرهم. وقد اشتهر المؤلف بكتابه (الثياب الجديدة للرئيس ماو). ويضم بروتيوس مجموعة قصص نشرت في عدد من الصحف الفرنسية والأجنبية.

المصدر : الفرنسية