مزادات نيويورك للفنون تواجه آثار ما بعد الهجمات
آخر تحديث: 2001/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/18 هـ

مزادات نيويورك للفنون تواجه آثار ما بعد الهجمات

الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك (أرشيف)
تتعلق أنظار عشاق الفن بنيويورك هذا الأسبوع مع قرب موسم مبيعات الخريف الضخم السنوي لداري كريستي وسوذبي للمزادات مع مؤسسة فيليبس الجديدة، لكن الموسم يأتي هذا العام وسط ركود اقتصادي عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ورغم التوقعات غير الوردية اقتصاديا لمبيعات معروضات مؤسسات المزادات من أعمال الفن التشكيلي من مختلف المدارس الانطباعية والحديثة والمعاصرة حتى منذ ما قبل 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، فإن المسؤولين متفائلون بتحفظ بشأن إمكانية مواجهة السوق للأزمة.

وقال الرئيس المشارك لقسم الفن الانطباعي والحديث في سوذبي "لا أتوقع حدوث أشياء عظيمة إلا أنني لا أتوقع كارثة أيضا". وأضاف ديفد نورمان أن "الناس يتصلون مطالبين برؤية أعمال فنية. أخذنا أعمالا إلى منازلهم. طلبوا تقارير عن الأوضاع وأرسلوا مستشارين. وهي أشياء يفعلها جامعو الأعمال الفنية الجادون عندما يريدون الاقتناء".

وقال مسؤولو دور المزادات الثلاث إن تأثير الركود الاقتصادي في الموسم أشد من تأثير هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وقال المدير المشارك لقسم الفن الانطباعي والحديث في كريستي إن من الواضح أن عشاق الفن لديهم قدرة مالية وإصرار على مواصلة حياتهم بشكل عادي كما كانوا يفعلون قبل الهجمات على نيويورك وواشنطن.

المصدر : رويترز