افتتحت في القاهرة اليوم الدورة العاشرة لمهرجان الموسيقى العربية الذي سيكرم المطربة الراحلة ليلى مراد وتسعة موسيقيين ومطربين عرب آخرين. وقد افتتح المهرجان بلوحات فنية راقصة على أغاني المطربة الراحلة قدمتها فرقة باليه أكاديمية الفنون.

كما عرض فيلم تسجيلي عن ليلى مراد وآخر عن الرواد الذين كرموا في الدورات السابقة إضافة إلى عرض موسيقي على آلات شرقية مأخوذ عن مسرحية أسرار سمرقند للمخرج اللبناني وليد عوني. وقدمت فرقة عبد الحليم نويرة أشهر أغاني ليلى مراد تخللها فاصل غنائي للمطرب مدحت صالح في ختام حفل الافتتاح.

وكان من المتوقع أن يشارك 21 مطربا يمثل كل منهم بلدا عربيا لتقديم وصلة غنائية تعتمد على أهم المقطوعات الموسيقية في الدول العربية تربط بينها ألحان مصرية, لكن عشر دول فقط شاركت في الدورة الحالية وهي مصر وسوريا ولبنان وفلسطين وليبيا والمغرب والعراق والكويت وتونس والبحرين.

ومن أبرز الأصوات المشاركة في المهرجان صباح فخري وصفوان البهلوان من سوريا وكاميليا جبران من فلسطين ووائل جسار من لبنان وآمال ماهر وعفاف راضي وغادة رجب من مصر ورجاء بلمليح من المغرب وفريدة من العراق وذكرى من تونس.

وستتنافس الأصوات الجديدة في مسابقة المهرجان الرسمية على غناء دور "قد ما بحبك زعلان منك" من ألحان محمد عثمان، ودور "أنا هويت وانتهيت" لسيد درويش. وتبلغ قيمة جوائز المهرجان الثلاث 12 ألف جنيه مصري (2800 دولار). وسيناقش مؤتمر الموسيقى العربية موضوع الارتجال الآلي في الموسيقى العربية والألحان الشعبية في أغاني الأطفال والتنظير الموسيقي العربي عبر مؤلفات أبو يعقوب الكندي.

المصدر : الفرنسية