نفى الممثل المصري حسين فهمي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ما تردد عن احتمال إلغاء مهرجان القاهرة السينمائي الدولي المقرر افتتاحه يوم الثلاثاء المقبل وذلك في ضوء الحوادث الأخيرة التي دفعت نجوما عالميين إلى الاعتذار عن الحضور.

واعترف حسين فهمي مع ذلك بأن 25 صحفيا أميركيا أبلغوا إدارة المهرجان اعتذارهم عن الحضور، وقال في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس بأحد فنادق القاهرة إن المهرجان "يعقد في ظروف صعبة جدا، هناك تطورات سريعة تحدث في العالم ولكن لا يمكن إلغاؤه".

وأوضح فهمي أنه لم يتلق حتى الآن من الممثل الأميركي داني غلوفر الذي يكرمه المهرجان في هذه الدورة أو أي من أعضاء لجنة التحكيم الدولية ما يفيد اعتذارهم عن الحضور.

وكانت مصادر بإدارة المهرجان قد ذكرت أن نجوما عالميين بينهم الممثلة البريطانية كيت وينسليت اعتذروا عن حضور المهرجان الذي يحتفل هذا العام باليوبيل الفضي بعد الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وأدت الهجمات إلى انخفاض عدد السائحين القادمين إلى مصر بشكل كبير.

حسين فهمي
وأشار فهمي في الوقت نفسه إلى أن إدارة المهرجان وجهت الدعوة إلى 25 صحفيا أميركيا لكنهم اعتذروا. وعن المهرجان قال الممثل المصري إن 167 فيلما من 44 دولة تأكدت حتى الآن مشاركتها، بينها 19 فيلما من 19 دولة ضمن المسابقة الرسمية.

وقد انحصرت المشاركة العربية في المسابقة في ثلاثة أفلام هي (مذكرات مراهقة) من مصر، و(طيف نزار) من المغرب،
و(الطحين الأسود) من سوريا. وكشف فهمي أنه قرر شطب الفيلم الجزائري (إن شاء الله يوم الأحد) الذي كان مقررا مشاركته في المسابقة الرسمية وذلك نتيجة لمشاركته أخيرا في مسابقة مهرجان مراكش الأمر الذي يتعارض مع لائحة المهرجان.

وأضاف أن المخرج الإيراني عباس كياروستامي سيترأس لجنة التحكيم المكونة من تسعة أعضاء بينهم الممثلة المصرية لبلبة والمخرج المصري سمير سيف.

وقال إنه تم اختيار الفيلم الفرنسي (مصير إميلي بولان) لعرضه في حفل الافتتاح للنجاح الكبير الذي حققه في فرنسا في الأسابيع الأخيرة إذ شاهده نحو خمسة ملايين شخص خلال شهرين.

وأوضح أيضا أن المهرجان هذا العام يكرم من مصر الممثلة فيروز والمخرج توفيق صالح، ويهدي الدورة إلى اسم الفنان الراحل أنور وجدي.

المصدر : رويترز