جاء في تقرير نشرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) أن 32 بلدا, غالبيتها في أفريقيا أو آسيا, لاتزال بعيدة عن الوفاء بالالتزام الدولي القاضي بتأمين تعليم كل الأطفال لديها في المرحلة الابتدائية بحلول عام 2015.

واعتبر التقرير أن طفلا من كل خمسة لا يذهب إلى المدارس حاليا في عدد كبير من الدول النامية، وأن مائة مليون طفل في سن الدراسة لا يذهبون إلى المدارس.

وكانت الدول قد التزمت بتأمين تعليم كل الأطفال لديها في اجتماع دولي نظمته اليونيسكو بشأن التعليم في داكار بالسنغال في أبريل/ نيسان العام الماضي، واعتمد فيه "ميثاق عالمي". ويدق الخبراء في المنظمة الدولية الآن ناقوس الخطر في تقرير أعد لمتابعة ما تم من تقدم.

ولبلوغ الهدف في العام 2015 كما هو محدد, يجب أن يذهب إلى المدرسة 156 مليون طفل إضافي في العالم, بينهم 88 مليونا في أفريقيا جنوبي الصحراء و40 مليونا في جنوبي آسيا و23 مليونا في الدول العربية, بحسب التقرير.

والدول الـ32 هي أفغانستان وأنغولا وبوتان وبوركينا فاسو وبوروندي والكاميرون والكونغو وساحل العاج وجيبوتي وإريتريا وإثيوبيا وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو وغويانا وهايتي وليسوتو وليبيريا ومالي وموزمبيق والنيجر ونيجيريا ورواندا
وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وتنزانيا وساو توميه وبرنسيب والسنغال والصومال والسودان وتشاد واليمن.

ولفت التقرير مع ذلك إلى إنجازات تحققت من جهة أخرى وخصوصا في ملاوي وموريتانيا وأوغندا حيث بلغت الزيادة في عدد المنتسبين إلى المدارس منذ عشرة أعوام ضعفي ما كانت عليه وبلغت نسبة 100% تقريبا, أو في زامبيا حيث ارتفعت النسبة من 55% إلى 70%. ولكن التقرير يضيف أن "الزيادة تتم في عدد كبير من الدول على حساب النوعية".

وأشار التقرير أخيرا إلى وجوب إنفاق ما بين 8 إلى 15 مليار دولار إضافية سنويا على المستوى العالمي لبلوغ الهدف المحدد, ولكن ذلك لا يمثل سوى 0.06% من إجمالي الناتج الوطني للدول المانحة أو 0.3% للدول النامية. ويذكر التقرير من جهة أخرى أن عدد الراشدين الأميين في العالم يبلغ 875 مليونا, أي بمعدل راشد من أصل خمسة.

المصدر : الفرنسية