بيع حافلة الحقوق المدنية لمتحف هنري فورد للمركبات
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ

بيع حافلة الحقوق المدنية لمتحف هنري فورد للمركبات

أعلن رئيس متحف هنري فورد للمركبات في ديربورن بولاية ميتشيغان الأميركية أن الحافلة التي رفضت الزنجية روزا باركس التخلي عن مقعدها بها لرجل أبيض في احتجاجات الحقوق المدنية الشهيرة في أميركا عام 1955 بيعت للمتحف بمبلغ 492 ألف دولار.

ووصف رئيس المتحف ستيف هامب الحافلة التي يعود تاريخ صنعها إلى عام 1948 بأنها أهم ما صنعه الإنسان في تاريخ حركة الحقوق المدنية. وتشمل مجموعة فورد السيارة الليموزين التي كان يستقلها الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1963 عندما اغتيل في دالاس.

وكانت باركس التي يبلغ عمرها الآن 88 عاما في طريق عودتها لمنزلها من العمل يوم الخامس من ديسمبر/ كانون الأول عام 1955 عندما رفضت التخلي عن مقعدها لرجل أبيض كما يتطلب القانون عندما تزدحم الحافلة. واعتقلت باركس وغرمت 14 دولارا وهو ما فجر مقاطعة استمرت 381 يوما من قبل السود للحافلات في مونتغمري التي يبلغ السود فيها ثلثي عدد ركاب الحافلات.

وأدى هذا الحادث إلى إصدار المحكمة العليا قرارا أجبر المدينة على وضع حد لنظام التمييز العنصري في الحافلات وساعد على اشتعال حركة الحقوق المدنية التي أطاحت بالفعل بنظام التمييز العنصري في الجنوب القديم.

وكانت الحافلة إحدى اثنتين اشترتهما عائلة سمرفورد في مونتغمري منذ ثلاثين عاما عندما كان مرفق الحافلات يبيع القديمة منها. وقالت شركة ماسترونت للمزادات عبر الإنترنت في أوك بروك بولاية إيلينوي إن دوني وليام وهو من مونتغمري وتزوج من عائلة سمرفيلد قد باع الحافلة عن طريق مزاد على شبكة الإنترنت الخميس.

وانتقلت باركس منذ عام 1957 بعد فشلها في العثور على عمل للعيش في ديترويت، قرب الموقع الذي ستعرض فيه الآن الحافلة التي اشتهرت برفضها ترك مقعد فيها.

المصدر : رويترز