موقع أثري يمني (أرشيف)

تمكن فريق بحث يمني روسي مشترك يعمل في جنوب اليمن من تحديد مواقع أثرية في منطقة ثمود الصحراوية بمحافظة حضرموت تكتشف لأول مرة.

وكشفت النتائج الأولية للمسح الأثري في المنطقة عن وجود أدوات ومبان حجرية يعود بعضها إلى العصر الحجري.

وقال مدير الهيئة العامة للآثار في حضرموت عبد الرحمن السقاف إن فريق البحث سلم متحف "سيئون" في حضرموت "عددا من الأدوات الحجرية والقطع الفخارية بهدف عرضها في المتحف".

وأكد السقاف أن بعض المواقع الأثرية "يمتد تاريخها من القرن الأول إلى القرن السادس الميلادي وتزخر بالعديد من الآثار التي تعكس جانبا من الحياة العامة والنشاط التجاري والاقتصادي"، في حين يعود تاريخ بعض المواقع المكتشفة إلى العصر الحجري.

من جهة أخرى أشار السقاف إلى أن "الهيئة التي يديرها ستعكف على مراجعة الفهرس العام لمكتبة الأحقاف للمخطوطات في مدينة تريم بمحافظة حضرموت والتي تضم ستة آلاف مخطوطة لكافة العلوم، والمقرر طباعته بجمهورية إيران الإسلامية وفقا لاتفاقية تعاون ثقافي بين اليمن وإيران".

المصدر : الفرنسية