بيتر كاري يحمل الرواية التي منحته الجائزة
فاز الروائي الأسترالي بيتر كاري أمس الأربعاء بجائزة بوكر إحدى أشهر الجوائز الأدبية في العالم للمرة الثانية. حيث كان كاري قد فاز بجائزة بوكر للمرة الأولى عام 1988 عن رواية "أوسكار ولوسيندا" وفاز بها للمرة الثانية عن "التاريخ الحقيقي لعصابة كيلي" وهي رواية عن أحد المجرمين المشهورين.

وعادة ما تثير اختيارات قضاة التحكيم عاصفة من الاحتجاجات مع زعم منتقدين أن كتبا مغمورة فازت على روايات معروفة. لكن الدعاية دائما ما تعزز من مبيعات الفائز الذي يصبح كتابه أحد اكثر الكتب مبيعا في العالم بين عشية وضحاها.

المصدر : رويترز