الممثل الهندي الشاب عامر خان

قتلت الشرطة الهندية أربعة أشخاص كانوا يخططون لاغتيال النجم الشاب عامر خان مما يشير إلى إمكانية تعرض أمن صناع الفن السابع في الهند إلى الخطر. ويعمل الأشخاص الأربعة في بومباي لدى أبو سالم وهو أحد أعضاء جماعة باكستانية تدعى عصابة داود إبراهيم.

وقال وزير داخلية ولاية مهاراشترا إن محاولة اغتيال خان جاءت في إطار مؤامرة أوسع لاغتيال مجموعة أخرى من صناع السينما الهندية. وذكر أن العصابة كانت تخطط لاغتيال أشوتوش غواريكار مخرج فيلم Lagaan (الضريبة) وأشهر أفلام عامر خان, والمنتج السينمائي وجامو سوغاند.

ويجسد فيلم Lagaan الذي بلغت كلفة إنتاجه 5.3 مليون دولار نضال قرية كانت ترزح تحت وطأة الاحتلال البريطاني للهند. وتعتبر هذه التكلفة ضعفي كلفة إنتاج أي فيلم هندي آخر. وقد أنتج ومثل خان في الفيلم.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية إن الشرطة تلقت مكالمة من مجهول تحذر بأن عامر خان وأشخاصا آخرين سيقتلون, وقمنا على الفور بنصب كمين لمنفذي العملية في إحدى ضواحي بومباي. وأضاف أن الشرطة أمرت المهاجمين بالاستسلام إلا أنهم بدؤوا بإطلاق النار مما حدا برجال الشرطة للرد عليهم وقتلهم. وذكر أن جماعة أبو سالم مسؤولة عن مقتل الممثل غالشان كومار عام 1998 بعد أن رفض تسليمهم مبلغ الإتاوة.

المصدر : الفرنسية