روائي بريطاني يفوز بجائزة نوبل للآداب
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة:استشهاد شاب فلسطيني في مواجهات مع قوات الاحتلال في القدس
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/23 هـ

روائي بريطاني يفوز بجائزة نوبل للآداب

في إس نايبول

فاز الكاتب البريطاني في إس نايبول المولود في ترينيداد وتوباغو بجائزة نوبل للآداب لعام 2001. وذكرت الأكاديمية السويدية أن نايبول فاز بالجائزة لتمكنه من توظيف اللغة مستخدما اللهجات المحلية في تحفيز القراء على رؤية أحداث الماضي. وتبلغ قيمة الجائزة التي فاز بها نايبول مليون دولار.

وأشارت الأكاديمية إلى أن نايبول لا يشعر بالسكينة النفسية إلا عندما يسبر أغوار نفسه ويخرج ما في قلبه بأسلوب فريد يبتعد عن التوجهات الأدبية الرائجة والأنماط الكتابية التي نادرا ما يقاوم الأدباء الهروب منها.

ويعمد نايبول على صهر التوجهات الأدبية القائمة ليخلق منها أسلوبا مبتكرا تتلاشى فيه الحدود التقليدية التي تفصل بين الرواية والتوثيق. كما أن محاور رواياته تتجاوز حدود جزر ترينيداد وتوباغو التي كانت المنهل الذي يستقي منه موضوعات مؤلفاته الأدبية, إذ تتسم موضوعاته بالكونية لأنها تحتضن قضايا تخص جميع المجتمعات سواء كانت في آسيا أو أفريقيا أو القارة الأميركية من جنوبها إلى شمالها أو الدول الإسلامية, مخصصا كذلك حصة ضخمة لموطنه إنجلترا.

ولد نايبول عام 1932, وهو الوريث الأدبي الوحيد للروائي البريطاني جوزيف كونراد الذي قدم في أعماله وصفا للإمبراطوريات الآفلة من منظور وطأتها على البشر. وتقول الأكاديمية في هذا الصدد إن نايبول يحتفظ بذكريات أحداث وتفاصيل نسيها الآخرون, وإن هذا الأمر أسهم في إرساء شهرته كواحد من أبرز الروائيين في تاريخ الأدب المعاصر.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: