جوليا روبرتس وميل غبسون الأفضل لدى الجمهور
آخر تحديث: 2001/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصدر فلسطيني للجزيرة: شروط أميركية لتجديد إذن عمل مكتب منظمة التحرير في واشنطن
آخر تحديث: 2001/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/14 هـ

جوليا روبرتس وميل غبسون الأفضل لدى الجمهور

جوليا روبرتس أفضل ممثلة في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
فاز كل من جوليا روبرتس وميل غبسون بجائزة اختيار الجمهور لأفضل ممثل وممثلة, في حين تستعد أكاديمية العلوم والفنون السينمائية لاحتضان حفل توزيع جوائز الأوسكار الثالث والسبعين في قاعة شراين أوديتوريوم بلوس أنجلوس. 

فقد فازت جوليا روبرتس التي تعتبر من أشهر نجمات هوليوود والمرشحة المحتملة لجائزة الأوسكار بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم "أيرين بروكوفيتش". أما ميل غبسون فقد فاز بجائزة أفضل ممثل عن فيلم الدراما الحربية "The Patriot" أو (الوطني) والفيلم الكوميدي "What Women Want" أو (ما تريده النساء).

ميل غبسون أفضل ممثل باختيار الجمهور
وتحدد جائزة اختيار الجمهور عن طريق تصويت هاتفي يقوم به مائتا مليون أميركي عشوائيا على أفضل مجموعة أفلام عرضت في العام المنصرم. ولا تقدم اللجنة المشرفة على الجائزة أي ترشيحات أو مقترحات للجمهور. وبإمكان المشاركين بالاقتراع اقتراح أي شخص أو عمل يرونه الأفضل في ميدان السينما والتلفزيون.

وبدأ التصويت في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1999 وانتهى في الحادي والثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول عام 2000, لذا فإن غبسون اختير كأفضل ممثل قبل انطلاق فيلم (ما تريده النساء). كما لم ينتبه المشاهدون إلى مجموعة من أفلام الموسم مثل ( الدكتور سيوس الذي سرق عيد الميلاد) وفيلم "Cast Away" اللذين أطلقا في آخر شهرين من عام 2000.

كما وقع اختيار الجمهور على فيلم "the Green Mile" للكاتب ستيفن كينغ ورشحوه لجائزة أفضل فيلم درامي وأفضل فيلم, لكن اللجنة استبعدت هذا الفيلم من قائمة الجوائز بسبب ترشيحه للأوسكار العام الماضي.

وفاز النجم جيم كاري الذي قدم هذا العام فيلمين كوميديين هما  "Me, Myself and Irene" و"the Grinch Who Stole Christmas" بجائزة أفضل ممثل كوميدي.

أما جائزة أفضل مغني ومغنية فذهبت إلى فيث هيل وغارث بروكس على التوالي. وفاز فريق الشباب الجديد (أن سينك) بجائزة أفضل فريق لموسيقى البوب.  

هوليوود تستعد للأوسكار

فيلم المحارب هو أحد الأفلام المرشحة
من جانب آخر تستعد أكاديمية العلوم والفنون السينمائية لإقامة حفل توزيع جوائز الأوسكار الثالث والسبعين. وأعلنت الأكاديمية أن هذا العام سيشهد وفرة في الأفلام المتنافسة ووفرة في التماثيل.

فبعد أن وجد بائع للخردة التماثيل الخمسة والخمسين التي سرقت العام الماضي في سلة للمهملات وأعادها إلى الأكاديمية, قررت إدارة مؤسسة آر أس أوينز في كاليفورنيا المسؤولة عن تصنيع تماثيل الأوسكار تقديم مجموعة إضافية من التماثيل تحسبا لأي طارئ. وبذلك يصبح لدى الأكاديمية تماثيل أكثر من عدد الفائزين. كما قررت المؤسسة شحن التماثيل جوا إلى لوس أنجلوس بدلا من نقلها بواسطة الشاحنة كما كان يفعل في السابق.

وقررت الأكاديمية إرسال قائمة بأسماء الأفلام المرشحة لنيل جائزة الأوسكار بواسطة البريد الإلكتروني يوم الثلاثاء القادم إلى أعضائها البالغ عددهم 4253. ومن المتوقع أن يعلن عن الأفلام المرشحة في الثالث عشر من فبراير/شباط المقبل.

تمثال الأوسكار
واشترطت الأكاديمية في تقييم الأفلام الطويلة التي تتجاوز فترة عرضها 40 دقيقة أن تكون قد عرضت تجاريا في إحدى صالات لوس أنجلوس ما بين الأول من يناير/كانون الثاني 2000 حتى الحادي والثلاثين من ديسمبر/كانون الأول 2000. أما الأفلام الوثائقية والأجنبية والقصيرة فستخضع لتصويت لجنة خاصة لا علاقة لها بالأفلام الطويلة.

وسيضيف الكاتب والنجم الكوميدي ستيف مارتن حفل الأوسكار الثالث والسبعين المقرر إقامته في الخامس والعشرين من شهر مارس /آذار المقبل في قاعة شراين أوديتوريوم بلوس أنجلوس. 

جائزة غولدن غلوب

الممثل راسل كراو

إلى جانب ذلك أعلنت الأكاديمية أن 242 فيلما طويلا ستتنافس على جائزة أفضل فيلم. ومن بين الأفلام الأكثر ترشيحا        "Gladiator" أو المصارع للممثل راسل كراو وإخراج رايدلي سكوت و(أيرين بركوفيتش) للممثلة جوليا روبرتس.

وقد حصل هذان الفلمان على العديد من الترشيحات لجوائز الغولدن غلوب التي يمنحها اتحاد الصحفيين الأجانب في هوليوود في الحادي والعشرين من يناير/كانون الثاني الحالي.

وفيلم (المصارع) هو ملحمة تاريخية بطولية تجري أحداثها أيام الإمبراطورية الرومانية, وتحكي قصة قائد جيوش قيصر الروم الذي تحول إلى مصارع. ويؤدي دور ماكسيموس (المصارع) الممثل الأسترالي راسل كراو الذي يكتشف جريمة قتل القيصر الأب على يد ابنه كومودوس. ويسعى ماكسيموس باقي فترة الفيلم إلى أخذ ثأر القيصر الأب وثأر زوجته وابنه اللذين قتلهما أعوان كومودوس.

ولا يخلو الفيلم من الجانب الإنساني. لكن ماكسيموس يكبح جميع عواطفه تجاه ابنة القيصر لوسيلا من أجل قيم نبيلة تربى عليها. 

فيلم المصارع يزخر بالمؤثرات الخاصة واستخدام الجموع البشرية الكبيرة في الحروب والمعارك. كما برع القائمون على تنفيذ الفيلم ببناء مدرج المعارك والمصارعات الروماني الشهير (الكولوسيوم) بمساعدة بعض المؤثرات الخاصة لينقلوا المشاهد إلى عصر الإمبراطورية الرومانية.

المصدر : وكالات