مهرجان الجنادرية يختتم فعالياته
آخر تحديث: 2001/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/8 هـ

مهرجان الجنادرية يختتم فعالياته

مهرجان الجنادرية (من الأرشيف)

اختتم مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة الذي بدأت فعالياته منتصف الشهر الجاري في شمال شرق الرياض بعد استقباله لحوالي 1,5 مليون زائر. وقد أقامت كل منطقة من المملكة جناحا عرضت فيه فنونها التقليدية وتراثها الشعبي أمام زوار المهرجان.

وقدمت القصيم نموذجا مصغرا لشكلها القديم عبر ساحة سوق تضم حرفيين كانوا يعملون كما في الماضي أمام الزوار. وقرب السوق, قدمت نموذجا من مقر الإدارة كان يطلق عليه اسم "القصر الإداري".

وقد فتح هذا القصر الذي يتألف من عدة صالات لاستقبال الضيوف بالبخور وتقديم القهوة العربية لهم مع التمور التي تشتهر بها منطقة القصيم، التي أقامت أيضا متحفا صغيرا عرضت فيه مقتنياتها الأثرية من أدوات منزلية وملابس وحلي.

وضم المهرجان أيضا عرضا لـ"كتاتيب" مخصصة للبنات، في حين تقوم "المطوعة" (أي المعلمة) بتعليمهن الحرف اليدوية وقراءة القرآن وعلوم الدين.

وأبرز جناح منطقة المدينة المنورة التقاليد التي كانت متبعة عند عودة الحجاج من مكة المكرمة حيث تقام لهم إحتفالات يطلق عليها اسم "السرارة".

وعرضت جيزان "حرفة" تجهيز العروس التي تلبس في اليوم الأول الثوب الخاص بالحناء ثم يتم نقش يديها ورجليها, قبل أن تزف في اليوم التالي بعد تزيينها بالمجوهرات.

أما المنطقة الشرقية فقد أقامت بيت شعر لتعرض فيه صقور الصيد. كما قدمت عروضا لفرسان الخيل كقفز الحواجز والتقاط الأهداف بالرمح وتنويم الجياد والقفز من خلال القوس الناري, إلى جانب سباق الهجن التقليدي.

جانب من عروض مهرجان الجنادرية
وإلى جانب عروض التراث, شهد المهرجان انعقاد عدد من الندوات والمحاضرات التي ألقى إحداها وهي بعنوان "الحوار العربي العربي" المستشار السياسي للرئيس المصري أسامة الباز. كما عقدت أمسيات شعرية ضمن فعاليات المهرجان أيضا.

ولم تغب الانتفاضة الفلسطينية عن المهرجان, فقد عبر معرض شارك فيه 154 من الفنانين التشكيليين عرضوا فيه 333 عملا فنيا جسد عدد كبير منها القضية الفلسطينية.

وكانت الجنادرية قد حولت من مضمار يقيم فيه الحرس الوطني السعودي سباقا سنويا للهجن, الرياضة التقليدية المنتشرة في بلدان الخليج العربي, إلى مركز لمهرجان يشكل التراث عنوانه الأكبر.

وفي 1985, نظم مهرجان الجنادرية للمرة الأولى بعد أن أمر العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز بتطوير المهرجان عبر إنشاء قرية متكاملة للتراث تضم مجمعا يمثل كل منطقة من مناطق المملكة، على أن يشمل كل منها بيتا وسوقا تجاريا تعرض فيه صناعات ومقتنيات وقطعا تراثية قديمة.

وقد تطور المهرجان تدريجيا بادخال فعاليات جديدة عليه, فبدأ يشمل منذ 1986 نشاطات ثقافية وفنية من بينها ندوات ومحاضرات وأمسيات شعرية يشارك فيها الأدباء والمفكرون العرب.

المصدر : الفرنسية