بدأت إيطاليا الاحتفالات التي ستقام بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة جوزيبي فيردي الذي وصفه رئيس الجمهورية كارلو أزيليو تشامبي بأنه "أكثر الموسيقيين الإيطاليين وطنية".

 وقد حضر الرئيس تشامبي الافتتاح الرسمي للاحتفالات في مدينة بارما الشمالية, حيث عزفت الفرقة الموسيقية التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيطالية الرسمية "راي" قداس الموتى لفيردي. 

  وقال الرئيس تشامبي قبل القداس بقليل "إن فيردي هو أكثر الموسيقيين تمسكا بوطنه, فهو رمز العبقرية الإيطالية والمؤلف الذي عبر بواسطة الموسيقى عن الحب للوطن بطريقة لا مثيل لها".

وأضاف مخاطبا سكان بارما "إن فيردي هو أكثر أبنائكم شهرة. وبفضله وفضل قوة أعماله الموسيقية, أصبحت إيطاليا وطنا واحدا وأمة واحدة". 

 واحتفل أيضا بقداس الموتى السبت في العاصمة في برفقة فرقة أوبرا روما.

هذا وتتواصل الاحتفالات في بارما القريبة من مسقط رأس فيردي طوال العام حيث يشارك فيها كبار الموسيقيين العالميين. 

وكان البابا يوحنا بولص الثاني قد وصف أعمال فيردي بقوله إنها جزء من التراث المسيحي. 

المصدر : الفرنسية