ولي العهد السعودي يفتتح مهرجان الجنادرية
آخر تحديث: 2001/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/24 هـ

ولي العهد السعودي يفتتح مهرجان الجنادرية

افتتح ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الدورة السادسة عشرة لمهرجان الجنادرية الوطني للتراث والثقافة. ويشمل مهرجان هذا العام معرضا للفنون التشكيلية عن القدس وانتفاضة الأقصى، إلى جانب العروض الشعبية والفعاليات الثقافية السنوية. وشارك في حفل الافتتاح أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة.

وقد قررت الهيئة المشرفة على المهرجان تأجيل فعالية العرضة السعودية من السبت إلى الأربعاء المقبل تقديرا ومراعاة لتوقيت الامتحانات وظروف الطلبة حسب ما أفاد به نائب رئيس الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز.  

ومن أبرز ما يتميز به مهرجان هذا العام تكريم الأديب السعودي عبد الكريم الجهيمان، الذي يعتبر واحدا من أبرز الأدباء السعوديين المعاصرين، وأحد رواد الثقافة في البلاد. فقد أصدر الجهيمان في الستينيات صحيفة الظهران التي توقفت عن الصدور. كما اشتهر بجمع وتدوين الأساطير الشعبية المتداولة في الجزيرة العربية.

وتقام على هامش المهرجان ندوات تتعلق بموضوعات عدة أبرزها الإسلام وأفريقيا, ومستقبل الاقتصاديات الإسلامية في عصر الاقتصاد العالمي والحوار الإسلامي الإسلامي.

كما تقام محاضرات عن الحوار العربي, والحركة الفكرية في جنوب المملكة, إضافة إلى أمسيتين شعريتين واحدة للشعر العربي الفصيح والثانية للشعر الشعبي. ولن يخلو الجانب الثقافي من المشاركات النسائية هذا العام, إذ ستلقي الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد بن عبد الرحمن محاضرة عن دور المرأة السعودية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية, كما ستقام ندوة عن المرأة المسلمة والمؤثرات الدولية. وسيقام معرض للكتاب ومعرض للفنون التشكيلية. وستكون أهم محاور المعرض قضية القدس وانتفاضة الأقصى.

وافتتح المهرجان بأوبريت غنائي شارك فيه مطربون من جميع دول الخليج, هم محمد عبده ورابح صقر من السعودية, ومحمد المازم من الإمارات, وأحمد الجميري من البحرين, وناصر صالح من قطر, ومحمد المسباح من الكويت، وسالم بن علي من عمان. وتقوم شركة فرنسية بالإشراف الفني على هذا الأوبريت.

ويكرم المهرجان الفنان السعودي الراحل طلال مداح الذي توفي العام الماضي وذلك تقديرا لإسهاماته الكبيرة في الجنادرية في الأعوام الماضية.

وأقيم مثل كل عام سباق للهجن (الجمال) في يوم الافتتاح. كما ستقام العرضة السعودية يوم الأربعاء المقبل, وهي رقصة تؤدى بالسيف أصلها منطقة نجد. وقد أجلت إدارة المهرجان موعد هذه الرقصة بسبب ظروف الامتحانات. وجرى حفل الافتتاح في قاعة الدرعية بالرياض.

الحرف اليدوية ضيفة على الجنادرية
أما التراث الذي يعتبر محور أنشطة المهرجان فشمل إقامة سوق شعبي بكامل دكاكينه وأجنحته وساحاته الداخلية والخارجية. وتعرض في السوق مصنوعات شعبية يدوية من جميع مناطق السعودية.

وتركز اللجنة المنظمة للمهرجان هذا العام على الصناعات الجلدية والخشبية والمعدنية والفخارية والنسيجية والفضية, إضافة إلى عرض للملابس الشعبية والملابس التقليدية والأسلحة القديمة. الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تزخر بحوالي 300 حرفة وصناعة يدوية.

وتقدم في أيام المهرجان الخمسة عشر صور حية للحياة اليومية في المملكة، ومنها المزارع وحياة الفلاحين, ومدرسة الكتاتيب التي تعلم الأطفال القراءة والكتابة, وصور اجتماعية كاحتفالات الأعراس وأزيائها وأهازيجها.

وإلى جانب ذلك كله سيقدم عرض للصقور التي تتفرد بها المنطقة الشرقية, وسيتعرف الجمهور على أنواعها وطرق تربيتها. وتشارك قطر والبحرين في هذا المهرجان بمعارض تراثية.

يذكر أن الجنادرية كانت موقعا يقيم فيه الحرس الوطني السعودي سباقا سنويا للهجن, ثم تحول السباق السنوي إلى مهرجان للثقافة والفنون عام 1985. وقد زار 1,6 مليون شخص مهرجان الجنادرية في دورته السابقة.      

المصدر : الفرنسية