زعمت جماعة هندوسية في الهند أن شهر العسل يؤدي إلى تفتت العائلة والى زيادة عدد دور المسنين. ونسبت صحيفة للقوميين الهندوس أقوال الجماعة في الوقت الذي فرض فيه رئيس وزراء ولاية أوتار براديش بشمالي الهند حظرا على مسابقات ملكات الجمال لأنها في اعتقاده تنتهك الثقافة التقليدية.

ونقلت صحيفة هندوستان تايمز عن كتيب لجماعة فرق المتطوعين الهندوسية القومية قولهم إن "شهر العسل يؤدي إلى انفصال الزوجين المرتبطين حديثا عن العائلة، وتملص الأبناء من مسؤولياتهم تجاه الآباء، ويخلق انطباعا بان أفراد العائلة يتدخلون في حرياتهم".

يشار إلى أن جماعة (فرق المتطوعين القومية) هي المرجع الروحي لحزب بهاراتيا جاناتا الذي يترأس الحكومة الائتلافية في الهند. وقد حظرت حكومة حزب بهاراتيا جاناتا في ولاية أوتار براديش بشمالي الهند مسابقات ملكات الجمال في الولاية للاعتقاد بأنها تتعارض مع الثقافة التقليدية.

وقال رئيس وزراء الولاية في تبريره لقرار المنع "لا يوجد مكان للابتذال في مجتمعنا، ويجب أن نتمسك بالقيم الاجتماعية التقليدية التي لا تسمح بتنظيم مثل هذه النوعية من الاستعراض المبتذل للجمال".

حظر وجوائز
وجاء الحظر على مسابقات ملكات الجمال بعد موجة نجاح لم يسبق لها مثيل لنساء هنديات في مسابقات الجمال في الخارج بما في ذلك مسابقة ملكة جمال العالم الشهر الحالي والتي كانت حافزا وراء تنظيم عشرات من مسابقات الجمال في الهند.

وفازت المتسابقات الهنديات بعرش الجمال في أكثر من مسابقة كان آخرها أوائل الشهر الحالي عندما فازت الطالبة الهندية برياناكا شوربا بلقب ملكة جمال العالم. وشوربا من ولاية أوتار براديش وربحت جائزة قيمتها 100 ألف دولار عند قبة الألفية في لندن. وسبق أن اختيرت ثلاث هنديات أخريات ملكات لجمال العالم منذ عام 1994 كما فازت اثنتان بلقب ملكة جمال الكون.

وكانت ولاية أوتار براديش وهي أكثر ولاية هندية من حيث عدد السكان بؤرة جدل العام الماضي عندما أصدرت جماعة هندوسية يمينية في إحدى الكليات الجامعية المحلية أمرا بمنع ارتداء الإناث سراويل الجينز مما فجر اشتباكات داخل الحرم الجامعي.

وقبل أربع سنوات حاول نشطاء من الجناح الشبابي لحزب بهاراتيا جاناتا منع تنظيم مسابقة ملكة جمال العالم في مدينة بنغالور جنوبي الهند.

المصدر : رويترز