بورغيتي يحتفل بتسجيله هدفا للمكسيك في مرمى الإكوادور

نجح المنتخب المكسيكي في إقصاء جاره الإكوادور من الدور الأول إثر فوزه عليه بنتيجة 2-1، في المباراة التي جرت بمياغي في ختام الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة ضمن بطولة كأس العالم المقامة في اليابان وكوريا الجنوبية.

وسجل هدفي المكسيك كل من خاريد بورغيتي وجيراردو تورادو في الدقيقتين 27و57، في حين
سجل هدف الإكوادور الوحيد أغوستين ديلغادو في الدقيقة الخامسة. وكانت كرواتيا فازت على إيطاليا 2-1 أمس السبت.

وحققت المكسيك فوزها الثاني على التوالي بعد الأول على كرواتيا 1-صفر في الجولة الأولى, فارتفع رصيدها إلى ست نقاط مقابل ثلاث لكل من كرواتيا وإيطاليا ولا شىء للإكوادور, لكنها لم تضمن تأهلها وستكون مهمتها صعبة في مواجهة إيطاليا الخميس المقبل في الجولة الأخيرة فيما تلعب كرواتيا مع الإكوادور في وقت واحد.

وسيطرت المكسيك على مجريات اللعب على مدى شوطي المباراة باستثناء فترات بسيطة شهدت هجمات إكوادورية أسفرت عن هدف مبكر فاجأ المكسيك التي لم ترحم جارتها الأميركية الجنوبية وطبع لاعبوها اللقاء بطابعهم الخاص لكنهم لم يحققوت فارق أهداف كبير قد يفيدهم لحسم بطاقة التأهل للدور الثاني.

ديلغادو يفتتح التسجيل

ديلغادو سعيد بتسجيل الهدف الأول في مرمى المكسيك
وافتتحت الإكوادور التسجيل في الدقيقة الخامسة من كرة رفعت من الجهة اليمنى إلى داخل المنطقة ارتفع نحوها أغوستين ديلغادو وتابعها برأسه فحاول الحارس أوسكار بيريز التصدي لها وأصابها بيده اليمنى لكنه لم يحل دون دخولها شباكه.

وفي الدقيقة 18، نفذ رامون موراليس ركلة حرة بتركيز استقرت منها الكرة بين يدي الحارس الإكوادوري خوسيه سيفالوس.

وواصلت المكسيك هجومها وأحسن لاعبوها قراءة المجريات وسيطروا بنسبة 72 % وحاصروا الإكوادوريين في منطقتهم لفترة طويلة دون تهديد مباشر للمرمى, ومرت كرة براوليو لونا من متابعة استعراضية بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 24.

بورغيتي يدرك التعادل

لاعب وسط الإكوادور تشالا في صراع على الكرة مع لاعب المكسيك أرينالدة
وكان موراليس محور تنظيم العمليات في الجانب المكسيكي من جميع الجهات, ونجح في مهمته وتوج جهده في الدقيقة 27 حين رفع كرة من الجهة اليسرى داخل المنطقة الإكوادورية تابعها خاريد بروغيتي وهي طائرة فاستقرت داخل شباك سيفالوس، مسجلا هدف التعادل في بعد دقيقتين من تلقي الأخير بطاقة صفراء. وتوالت الخطورة في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول على المرمى الإكوادوري ووقف حارسه سيفالوس بالمرصاد في غضون دقيقة واحدة لثلاث محاولات قام بها بلانكو ولونا.
حسم مكسيكي

الحارس الإكوادوري تشفاليس يتابع الكرة وهي تدخل مرماه
واستهلت المكسيك الشوط الثاني بركلة حرة نفذها لونا من الجهة اليمنى بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 49, وأسفر الضغط المكسيكي عن هدف ثان بعد نقل الكرة مرات عدة إلى الأمام والخلف وأرسلت أخيرا عند خط المنطقة فأعادها خيسوس أرييانو إلى جيراردو تورادو الذي أطلقها قوسية في أقصى الزاوية اليسرى.

وحاولت الإكوادور تعويض ما يمكن تعويضه من بعض الهجمات المرتدة وتخلت عن الحذر فأربكت الدفاع المكسيكي أحيانا وانكشفت في المقابل منطقتها الخلفية, وتلاعب لونا وموراليس بالمدافعين الإكوادوريين وكاد رودريغيز أن يسجل هدفا ثالثا للمكسيك لتنتهي المباراة بفوز المكسيك 2-1.

المصدر : الفرنسية