ثنائية لارسن تهدي السويد فوزا يقصي نيجيريا من البطولة
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ

ثنائية لارسن تهدي السويد فوزا يقصي نيجيريا من البطولة

هنريك لارسن سعيد بعد الهدف الأول في مرمى نيجيريا

قاد مهاجم رينجرز الأسكتلندي اللاعب السويدي هنريك لارسن منتخب بلاده إلى إقصاء المنتخب النيجيري من بطولة كأس العالم إثر تغلبه عليه بنتيجة 2-1 في مدينة كوبي اليابانية في الجولة الثانية من المجموعة السادسة (مجموعة الموت).

وسجل هدفي السويد كل من هنريك لارسن في الدقيقتين 37 و62 (من ركلة جزاء)
في حين سجل هدف نيجيريا الوحيد جوليوس أغاهوا في الدقيقة 27.

النيجيريان بارثولوميو أوغبيتشي رقم 9 وسيليستين بابايارو يحيطان السويدي ألكساندرسون

وبهذه النتيجة بات المنتخب النيجيري ثاني منتخب يودع منافسات المونديال -بعد المنتخب السعودي- بخسارته أمام نظيره السويدي 1-2، وكان قد خسر أمام الأرجنتين صفر-1 في المباراة الأولى, وبذلك أصبحت نيجيريا من دون
رصيد قبل المباراة الثالثة الأخيرة لها ضد إنجلترا في 12 يونيو/حزيران الحالي.

وبهذه النتيجة رفع المنتخب السويدي رصيده إلى أربع نقاط بعد أن كان قد تعادل مع المنتخب الإنجليزي 1-1.

أغاهوا يفتتح التسجيل

أغاهوا يسجل هدف نيجيريا اليتيم

وبكر السويديون بتهديد مرمى الحارس إيكي شورونمو عبر هنريك لارسون وماركوس ألبايك وكاد الأخير يهز الشباك في الدقيقة الرابعة عندما سدد كرة أبعدها النيجيري تاريبو ويست إلى ركلة ركنية من الجهة اليسرى.

وسجل جوليوس أغاهوا هدف السبق لنيجيريا في الدقيقة 27 من ضربة رأس عندما ارتقى لكرة من الجهة اليمنى مررها له جوزيف يوبو وأكملها ببراعة داخل الشباك رغم مضايقة مدافعين والحارس الذي خرج للتصدي له, واحتفل أغاهوا بالهدف على طريقته الخاصة.

وأبعد المدافع كريستوفر جاستيس كرة من على باب المرمى سددها ميالبي برأسه في الدقيقة 32 إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى وهو إلى جانب القائم الأيمن.

وأدرك هنريك لارسن التعادل للسويد في الدقيقة 37 إثر كرة من فريدريك ليونغبرغ فتخطى تاريبو وست ببراعة واخترق المنطقة قبل أن يتابعها على يمين الحارس الذي ارتمى لها دون أن يتمكن من التقاطها.

واخترق أوكوشا من الجهة اليسرى وسدد كرة تخطت الحارس أبعدها تيدي لوتشيتش من على خط المرمى فاصطدمت بزميله ميايلبي وارتدت لترتطم بالقائم الأيسر قبل أن يبعدها الدفاع في الدقيقة 39.

وسنحت فرصة لمهاجم السد القطري جون أوتاكا لكنه سدد الكرة عالية عن الخشبات في الدقيقة 41, ولم تسفر الدقائق المتبقية عن أي تغيير في النتيجة.

حسم سويدي في الشوط الثاني
السويدي هنريك لارسون ينفذ ضربة جزاء أمام إكي شورونمو حارس نيجيريا
ونظم المنتخب السويدي ألعابه أكثر مع بداية الشوط الثاني وهدأ من وتيرة اللعب ووصل إلى مرمى نيجيريا أكثر من مرة لكن عاب لاعبيه البطء لإنهاء الهجمات التي كان الدفاع النيجيري يقطعها لكنه لم يكن مصدر ثقة لحارسه حيث ترك مساحات واسعة في منطقته.

وحصل هنريك لارسون على ركلة جزاء عندما تعرض للعرقلة من أوديزي فنفذها بنفسه ووضع الكرة قوية على يمين الحارس الذي ارتمى على الجهة ذاتها دون أن ينجح في صدها مسجلا الهدف الثاني للسويد في الدقيقة 62.

مشاركة كانو
ودفع مدرب الكاميرون أديغبوي أونيغبندي بالمهاجم نواكوو كانو الذي كان يحوم
الشك حول مشاركته بسبب الإصابة بدلا من المدافع سيليستين بابايارو لتعزيز الضغط الهجومي وإدراك التعادل على الأقل لأن الخسارة تعني خروج نيجيريا من المنافسة, فحصل رجاله على عدد من الفرص في ربع الساعة الأخير دون أن يتمكنوا من هز الشباك مرة ثانية.

وفي الدقيقة 75 تابع تاريبو ويست كرة من الجهة اليسرى برأسه على يمين المرمى, ثم تلقى أوتاكا كرة من كانو فاخترق المنطقة من الجهة اليسرى وحاور الحارس قبل أن يسدد كرة كانت في طريقها إلى المرمى لكن ميايلبي أنقذ مرماه من هدف أكيد في الدقيقة 85, ثم سدد يوبو كرة قوية ارتدت مباشرة من القائم الأيمن في الدقيقة 86.

ووصلت الكرة إلى كانو داخل المنطقة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع
فأخذ وقتا قبل أن يقرر متابعتها ساقطة فتيقظ لها الحارس.

المصدر : وكالات