البرازيلي ريفالدو يبالغ في التمثيل لكي يتم طرد اللاعب التركي هاكان أونسال

فرضت لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على نجم المنتخب البرازيلي ريفالدو غرامة مالية قدرها 11500 فرنك سويسري (نحو 7350 دولارا) اليوم الأربعاء عقابا له على ما بدر منه من مبالغة في التمثيل في المباراة أمام تركيا أدى إلى طرد المدافع التركي هاكان أونسال.

وأصدرت اللجنة بيانا جاء فيه "أعلنت لجنة الانضباط في الفيفا اليوم فرض عقوبة قدرها 11500 فرنك سويسري على ريفالدو لحادثة حصلت في 3 يونيو/ حزيران الحالي في المباراة بين البرازيل وتركيا".

وكان ريفالدو اعترف بذلك بعد المباراة وقال "بالغت في التمثيل لكي يطرد اللاعب. هذا النوع من التصرفات يجب ألا يغضب أحدا في الملعب, فهو يستحق الطرد لم تلمس الكرة وجهي ولكن يدي وقدمي. كان حكم الراية قريبا وكان يمكن للكرة أن تصيبه".

ووقعت الحادثة حين ذهب ريفالدو لتنفيذ ركلة ركنية من الجهة اليمنى, وعندما كان بانتظار الكرة أرسلها له التركي هاكان أونسال بقوة وكأنه يسددها باتجاهه فاصطدمت بقدمه لكن ريفالدو وقع أرضا ووضع يديه على رأسه, فرفع الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه أونسال مما أدى إلى طرده.

ريفالدو ليس نادما

الحارس التركي روستو ريكبير يحاول منع البرازيلي ريفالدو من تسجيل هدف في مرماه
من جهته، أكد نجم المنتخب البرازيلي ريفالدو بأنه ليس نادما على مبالغته بالتمثيل خلال مباراة منتخب بلاده وتركيا مما.

وقال ريفالدو "لا, لا, لا, لست نادما إطلاقا, فهذه الأمور (التمثيل) ستستمر حتى مالا نهاية في كرة القدم وخصوصا في كأس العالم".

وأضاف ريفالدو "لا أدري ما إذا كان غيري سيغرم أيضا كما حصل معي, ربما أرادوا أن أكون مثالا للآخرين كي لا يتكرر الأمر مرة جديدة ، على أي حال علي أن أتقبل الغرامة, وأنا لست من اللاعبين الذين يتعرضون للغرامات أو الإيقاف عادة".

واختتم ريفالدو حديثه "لا أريد التحدث عما حصل لأن ذلك سيخلق الكثير من المتاعب, أريد أن أطوي الماضي واتطلع إلى المستقبل، هذه الأمور تحصل في كرة القدم وإذا تابعت التفكير بها فإن الأمر لن يساعد أحدا. "

المصدر : الفرنسية