البرازيلي ريفالدو في طريقه لتسجيل هدف من ضربة جزاء في مرمى تركيا
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن مهاجم المنتخب البرازيلي ريفالدو مهدد بالعقوبة نتيجة تصرفه في المباراة مع تركيا التي انتهت بفوز البرازيل 2-1 أمس الاثنين ضمن المجموعة الثالثة من مونديال كوريا الجنوبية واليابان.

واجتمعت لجنة الانضباط في الفيفا اليوم الثلاثاء لدراسة رد فعل ريفالدو قبيل نهاية المباراة التي أدت إلى طرد هاكان أونسال, واعترف اللاعب البرازيلي بعد ذلك بأنه بالغ في التمثيل لكي يتم طرد اللاعب التركي.

وقال المتحدث باسم الفيفا كيث كوبر في مؤتمر صحافي في سول "من دون أي استباق للأمور أذكر بأن الفيفا قررت اتخاذ عقوبة خاصة في حالات تمثيل اللاعبين"


وأضاف كوبر "في كأس العالم السابقة كان هدفنا معاقبة الذين يرتكبون أخطاء من الخلف, وفي البطولة الحالية سنركز على الذين يمثلون على الحكام".

وحصلت الحادثة عندما احتسب الحكم ركلة ركنية للبرازيل من الجهة اليمنى ذهب ريفالدو لتنفيذها وكان بانتظار الكرة فأرسلها له هاكان أونسال بقوة وكأنه يسددها باتجاهه فاصطدمت بقدمه لكن ريفالدو وقع أرضا ووضع يديه على رأسه.

وكان ريفالدو قال بعد المباراة "بالغت في التمثيل لكي يطرد اللاعب. هذا النوع من التصرفات يجب ألا يغضب أحدا في الملعب, فهو يستحق الطرد, لم تلمس الكرة وجهي ولكن يدي ورجلي. كان حكم الراية قريبا وكان يمكن للكرة أن تصيبه".

المصدر : الفرنسية