البلجيكي مارك فيلموتس (ثالث يسار) يسجل هدف التعادل الأول لفريقه على اليابان

تعادل المنتخب الياباني مع نظيره البلجيكي 2-2 في أولى مباريات المجموعة الثامنة المقامة في مدينة سايتاما اليابانية بحضور 63 ألف متفرج ضمن مباريات بطولة كأس العالم المقامة في كل من كوريا الجنوبية و اليابان.

وسجل هدفي اليابان كل من تاكايوكي سوزوكي وجونيتشي إيناموتو في الدقيقتين 59و69 على التوالي بالمقابل سجل هدفي بلجيكا كل من مارك فيلموتس وبيتر فان در هايدن في الدقيقتين 57 و75 على التوالي.

الياباني دايسوكي إشيكاوا يحاول المرور من على البلجيكي بيتر فان دير هيدين
وقدم المنتخب الياباني عرضا طيبا للغاية أسعد الجماهير الغيورة التي أتت لمؤازرته وأثبت أنه قادر على التأهل للدور الثاني.

وشهد الشوط الأول الذي انتهى بدون أهداف فرصتين خطيرتين لمنتخب بلجيكا في الوقت الذي لم يسطر فيه أي من الفريقين على أحداث الشوط. وكاد لاعبو بلجيكا أن يفتتحوا التسجيل في الدقيقة العاشرة ولكن تسديدة بارت غور لم تكن مركزة فذهبت بعيدا عن العارضة إثر تلقيه الكرة المرفوعة من غيرت فيرهاين من ركلة ركنية، كما أنقذ الحارس الياباني سيجو نارزامي كرة مارك فيلموتس.

شوط ثان مثير
مقصية فيلموتس كانت رائعة
وضغط المنتخب البلجيكي منذ بداية الشوط الثاني وهدد مرمى الحارس نارازاكي أكثر من مرة لكن الدفاع الياباني بقي متماسكا حتى الدقيقة 57 التي فشل في رد كرة اخترقت المنطقة إثر ركلة حرة من الجهة اليسرى فارتدت إلى مارك فيلموتس تابعها بطريقة أكروباتية فشل الحارس في التقاطها فهزت شباكه.

ولكن الرد الياباني جاء سريعا بعد دقيقتين عبر تاكايوكي سوزوكي حين اخترق جونيتشي إيناموتو الدفاع البلجيكي ومرر الكرة إلى سوزوكي الذي وضع الكرة بعيدا على يمين الحارس البلجيكي غيرت دي فالغير.

وكاد شينجي أونو أن يضيف الهدف الثاني لليابان في الدقيقة 64 عندما سدد ركلة حرة من الجهة اليسرى وكانت كرته متجهة تماما نحو الزاوية اليسرى لمرمى بلجيكا لكن الحارس دي فليغر حولها ببراعة إلى ركلة ركنية.

واستبدل مدرب اليابان تروسييه أونو بعد لحظات فاشرك البرازيلي الأصل اليساندرو سانتوس المعروف بأليكس بدلا منه.

إيناموتو (بسار) سعيد بتسجيل الهدف الثاني
واستغل جونيشي إيناموتو ثغرة في الدفاع البلجيكي فشق طريقه بسرعة البرق بين المدافعين وسدد كرة قوية بيسراه عجز الحارس البلجيكي عن فعل شيء لها رغم خروجه للتصدي لها مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 68.

لكن الدفاع الياباني لم يسلم من الخطأ أيضا حيث استغل فان در هايدن كرة مرتدة فوق الدفاع فكسر مصيدة التسلل وسددها ساقطة من فوق الحارس مدركا التعادل في الدقيقة 75.

وكان أليكس على وشك أن يستغل خطأ دفاعيا بلجيكيا أيضا عندما تهيأت كرة أمامه فسددها عالية عن المرمى في الدقيقة 80, وسجل إيناموتو هدفا بعد مجهود فردي رائع داخل المنطقة لكن الحكم ألغاه لأنه بداعي ارتكابه خطأ وهو في طريقه للتسجيل في الدقيقة 86, فيما مر الوقت المتبقي عصيبا على الحارسين قبل أن يطلق الحكم صافرته النهائية بالتعادل 2-2.

قالوا بعد المباراة
الفرنسي فيليب تروسييه (مدرب المنتخب الياباني)

فيليب تروسييه
إنها لحظات تاريخية لأنها النقطة الأولى التي تحرزها اليابان في نهائيات كأس العالم وتستحق أن نحتفل بها. إنها نقطة غالية ستعطينا الثقة وهي مهمة لنا لبلوغ الدور الثاني. لعبنا من أجل الفوز بما نملك من إيجابيات وسلبيات وأظهرنا خبرتنا. فأمام جمهورنا كان لا بد من أن نعتمد أداء هجوميا ولكن كانت تنقصنا الخبرة للفوز بالمباراة. أنا مقتنع تماما بالنقطة التي انتزعناها من منافسنا، الجو الحيوي الذي خلقه الجمهور على الملعب دفع اللاعبين إلى بذل المزيد من الجهد فكان فعلا اللاعب رقم 12. كل شيء وارد الآن ونحن نؤمن بذلك فعلا.

روبير فاسيغه (مدرب منتخب بلجيكا)

الجمهور الياباني كان عظيما
كان لدي شعور بأننا نسيطر على المباراة وعلى منافسينا، لكن عندما تقدمنا بدأ المنتخب الياباني يدخل أكثر في جو المباراة. أنا سعيد بالنقطة التي أحرزناها هنا وأحيي فعلا لاعبي المنتخب. هدف مارك فيلموتس أسعدني لأنه استعراضي واعتقدت عندها أننا سنفوز بالمباراة. قلب المنتخب الياياني الأمور وجمهوره كان فعلا اللاعب رقم 12. إنه أمر مميز أن يكون هناك جمهور يشجع باستمرار كالجمهور الياباني. إنها المرة الأولى التي أصادف فيها جمهورا بهذا الشكل.

المصدر : الفرنسية