الجنوب أفريقي موكونيا يحتفل بهدف فريقه الأول الذي سجله لاعب باراغواي خطأ في مرمى فريقه

قاد مهاجم مانشستر يونايتد كوينت فورتشن منتخب جنوب أفريقيا للتعادل مع باراغواي بنتيجة 2-2 في أولى مباريات المجموعة الثانية التي جرت على ملعب بوسان في كوريا الجنوبية بتسجيله هدف التعادل من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

لاعب منتخب باراغواي روكي سانتا يبعد الكرة عن لاعب منتخب جنوب أفريقيا بيير عيسى
وسجل هدفي باراغواي كل من سانتا كروز وفرانشيسكو آرسي في الدقيقتين 39 و55، في حين سجل هدفي جنوب أفريقيا كل من ستانيسلا وستروي -خطأ في مرمى فريقه- في الدقيقة 61 وكوينت فورتشن في الدقيقة التسعين.

وشهد الشوط الأول سيطرة كاملة لمنتخب باراغواي بقيادة المدرب الإيطالي تشيزاري مالديني في أول 25 دقيقة من الشوط الأول حتى بدأ منتخب جنوب أفريقيا بالتحرك قليلا ولكن دون خطورة وكان قريبا من تحقيق الفوز.

سانتا كروز يحتفل بتسجيل هدفه الأول
وتقدمت باراغواي في الدقيقة 39 عبر مهاجم بايرن ميونيخ روكي سانتا كروز -والذي سيحتفل بعيد ميلاده الحادي والعشرين- من كرة رأسية إثر تلقيه الكرة المرفوعة من ركلة ركنية عبر فرانشيسكو آرسي لم يفعل لها حارس جنوب أفريقيا أندري أريندزي شيئا لينتهي الشوط الأول بنتبجة 1-صفر لباراغواي.

شوط ثان لجنوب أفريقيا
وفي الشوط الثاني أضاف فرانشيسكو آرسي -مهاجم بالميراس البرازيلي- الهدف الثاني لباراغواي في الدقيقة 55 من تسديدة رائعة جاءت من مخالفة, الأمر الذي دفع لاعبي جنوب أفريقيا للتعويض فتمكنوا من تقليص الفارق في الدقيقة 61 حيث سدد بوهو موكوينا كرة من خارج المنطقة ارتطمت بقدم ستروي وتحول اتجاهها داخل مرمى تافاريللي.

ثم نجحت جنوب أفريقيا في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة عندما عرقل الحارس تافاريلي المهاجم زوما داخل المنطقة سددها مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي فورتشن بنجاح.

ووجدت جنوب أفريقيا صعوبة في اختراق خطي وسط ودفاع باراغواي فاعتمدت على التسديد من بعيد, في حين ركزت باراغواي على الاختراق من الجناحين والتمريرات العرضية باتجاه مهاجم بايرن ميونيخ الألماني سانتا كروز الذي شكل خطورة على دفاع جنوب أفريقيا وبالتحديد قائدها لوكاس راديبي وكان قاب قوسين أو أدنى من التسجيل في أكثر من مناسبة. كما خاضت باراغواي المباراة في غياب قائدها الحارس خوسيه لويس تشيلافيرت بسبب الإيقاف.

المصدر : الجزيرة + وكالات