خروج الأرجنتين من الدور الأول على يد السويد
آخر تحديث: 2002/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/2 هـ

خروج الأرجنتين من الدور الأول على يد السويد

لاعبو منتخب السويد يحتفلون بتسجيل الهدف الأول في مرمى منتخب الأرجنتين

انضم المنتخب الأرجنتيني، أبرز المرشحين لنيل كأس العالم، إلى المنتخب الفرنسي فخرج هو الآخر من بطولة كأس العالم إثر تعادله مع منتخب السويد 1-1، لتتمكن السويد من نيل صدارة المجموعة السادسة والتأهل للدور الثاني في المباراة التي جرت في مدينة مياغي اليابانية ضمن مباريات الجولة الثالثة الحاسمة من المجموعة السادسة (مجموعة الموت).

وسجل أنديرس سفنسون هدف السويد في الدقيقة 59, في حين سجل هرنان كريسبو هدف التعادل للأرجنتين في الدقيقة 89.

خيبة أمل غابرييل باتيستوتا قادء منتخب الأرجنتين على خروج منتخب بلاده

وبهذه النتيجة، توقف رصيد الأرجنتين عند أربع نقاط بعد أن كانت فازت في مباراتها الأولى على نيجيريا 1-صفر وخسرت أمام إنجلترا بنفس النتيجة, في حين أصبح رصيد السويد خمس نقاط من فوز على نيجيريا وتعادلين مع الأرجنتين وإنجلترا التي رافقتها إلى الدور الثاني.

وبهذه النتيجة، ارتفع عدد المنتخبات المتأهلة إلى الدور الثاني إلى ثمانية منتخبات بعد إسبانيا والبرازيل والدانمارك والسنغال وألمانيا وجمهورية ايرلندا.

وأخفق المنتخب الأرجنتيني بطل العالم مرتين عامي 1978 و1986 في الخروج من مجموعة الموت ولم يف لاعبوه بما وعدوا به من أنهم قادرون على تجاوز السويد والتأهل إلى الدور الثاني, فخرجوا للمرة الأولى التي يفشل فيها منتخبهم من بلوغ الدور الثاني منذ عام 1962.

ووقف السويديون سدا منيعا أمام نجوم الأرجنتين, تماما كما فعل الدانماركيون أمام نجوم فرنسا أمس, لتتأكد نظرية أفضلية القوة البدنية والتنظيم الدفاعي على المهارة الفردية والموهبة حتى الآن.

أيمار بدل فيرون
وكما كان متوقعا, أشرك مدرب منتخب الأرجنتين مارتشيلو بييلسا بابلو ايمار في خط الوسط بدلا من خوان سيباستيان فيرون منذ البداية, وهو كان مكانه في المباراة السابقة أمام إنجلترا لأن أداء الأخير لم يكن جيدا, في حين أشرك مدافعا جديدا هو خوسيه تشاموت مكان دييغو بلاسينتي, واعتمد في الهجوم على غابرييل باتيستوتا وكلاوديو لوبيز.

كلوديو لوبيز (ثاني يسار) لاعب منتخب الأرجنتين يعبر عن انزعاجه بعدم تسجيل هدف في مرمى منتخب السويد

هجوم أرجنتيني من دون أهداف
ومنذ البداية، هاجم الأرجنتينيون وسيطروا على مجريات الشوط الأول وفعلوا فيه كل شيء باستثناء تسجيل الأهداف معتمدين بدرجة كبيرة على الاختراق عبر الأطراف, في حين اكتفى السويديون بالدفاع عن منطقتهم مع الانطلاق ببعض الهجمات المرتدة من حين إلى آخر.

وسنحت للأرجنتينيين الفرصة الأولى للتسجيل في الدقيقة 14 إثر كرة من الجهة اليمنى من خافيير زانيتي ارتقى لها بابلو سورين وتابعها برأسه لكن الحارس ماغنوس هدمان نجح في إبعادها.

وتكررت المحاولة في الدقيقة 16 من الجهة المقابلة إثر كرة من كلاوديو لوبيز أمام المنطقة تابعها سورين برأسه أيضا لكنها علت العارضة هذه المرة.

وبدأت الماكينة الهجومية الأرجنتينية عملها جيدا فكثرت المحاولات على مرمى هدمان وتحمل المدافعون عبء اختراقات غابرييل باتيستوتا ولوبيز وسورين وأيمار وأورتيغا الذين حصلوا على عدد من الركلات الركنية لم يفلحوا في استثمار أي واحدة منها.

الحكم الإماراتي علي بو جسيم يبرز البطاقة الحمراء لكلاوديو كانيجيا

وكان سورين مصدر الخطر مرة جديدة عندما تابع كرة في الدقيقة 21 من ركلة حرة نفذها زانيتي فحولها برأسه باتجاه المرمى فشل باتيستوتا في متابعتها لتمر قريبة من القائم الأيمن. وتألق زانيتي في جميع أرجاء الملعب, ومثله فعل أورتيغا وأيمار, وشكلوا محور الهجمات الأرجنتينية لكنها لم تنفع أمام الدفاع السويدي المعتاد على الكرات العالية.

وطرد حكم المباراة الإماراتي علي بو جسيم الذي قاد الشوط الأول باقتدار المهاجم كلاوديو كانيجيا لاحتجاجه وتلفظه بكلمات من على دكة الاحتياطيين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

بابلو كافاليرو حارس مرمى منتخب الأرجنتين
يفشل في صد كرة السويدي أندري سفينسون
حسم سويدي
ومع بداية الشوط الثاني، تقدم السويديون إلى الهجوم ولم يتركوا المجال لمنافسيهم لمواصلة سيطرتهم وهددوا مرمى الحارس بابلو كافاييرو مرارا بعد أن بقي مرتاحا طوال الشوط الأول.

وفي الدقيقة 55 أطلق أنديرس سفنسون كرة من ركلة حرة قريبة جدا من القائم الأيمن, لكن محاولته الثانية بعد أربع دقائق كانت صائبة حيث وضع كرته بإتقان من فوق الحائط البشري في الزاوية اليمنى للمرمى حاول الحارس صدها فلمسها بيده اليمنى إلا أن تابعت طريقها نحو الشباك.

السويدي سفينسون سعيد بتسجيل هدف في مرمى الأرجنتين

ودفع بييلسا مدرب الأرجنتين بكيلي غونزاليس وفيرون بدلا من سورين وألميدا, بعد أن كان أشرك هرنان كريسبو مكان باتيستوتا لأنه لم يعد لديه شيء يخسره فالنتيجة تعني خروج المنتخب الأرجنتيني من الدور الأول.

وفقد الأرجنتينيون توازنهم وغابت الخطورة عن ألعابهم لا بل إن مرماهم تعرض للانطلاقات السويدية السريعة قبل أن تعود السيطرة إليهم تدريجيا, فرفع فيرون الكرة في الدقيقة 73 من الجهة اليمنى مرت فوق ثلاثة أو أربعة لاعبين أرجنتينيين وتابعت طريقها على يمين المرمى.

كريسبو يسجل هدف التعادل للأرجنتين
محاولات اللحظات الأخيرة
وانقض الحارس كافاييرو على كرة قبل وصولها من يونسون إلى لارسون في الدقيقة 81, وأبعد ياكوبسون كرة في طريقها الى المرمى من أيمار, وأبعد الحارس كرة قوية من زانيتي.

وكاد أندرسون يضيف هدفا سويديا ثانيا في الدقيقة 85 عندما اخترق المنطقة وسدد كرة ارتدت من العارضة, ورأسية لأيمار على يسار المرمى في الدقيقة 86.

واحتسب بوجسيم ركلة جزاء في الدقيقة 88 إثر خطأ تعرض له أورتيغا من يونسون فسددها بنفسه لكن الحارس صد كرته فتهيأت أمام كريسبو تابعها من تحته داخل الشباك مدركا هدف التعادل.

وأتيحت فرصة أخيرة للأرجنتين عبر لوبيز لكنه سدد الكرة قوية في الشباك الجانبي من الجهة اليسرى في الوقت بدل الضائع.

المصدر : الفرنسية