ثنائية الدانمارك تقصي فرنسا وتمنحها صدارة المجموعة الأولى
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ

ثنائية الدانمارك تقصي فرنسا وتمنحها صدارة المجموعة الأولى

رودميل يسجل هدف الدانمارك في مرمى فرنسا

تصدر المنتخب الدانماركي المجموعة الأولى ونجح في إقصاء نظيره الفرنسي حامل اللقب بتغلبه عليه بنتيجة 2-صفر في المباراة التي جرت في مدينة إينشون الكورية الجنوبية في الجولة الثالثة والحاسمة من مباريات المجموعة الأولى ضمن بطولة كأس العالم في اليابان وكوريا الجنوبية مناصفة.

وسجل هدفي الدانمارك كل من دينيس روميدال ويون داهل توماسون في الدقيقتين 22 و67.


مشجع دانماركي يتباكى قبل المباراة متوقعا خروج فرنسا

وبهذه النتيجة تصدر المنتخب الدانماركي المجموعة برصيد سبع نقاط بفارق نقطتين عن السنغال التي حلت ثانية بعد تعادلها أمام أورغواي 2-2، في حين حلت أورغواي ثالثة برصيد نقطتين وفرنسا أخيرة برصيد نقطة واحدة.

وأصبحت فرنسا ثالث فريق حامل لقب يخرج من الدور الأول بعد إيطاليا عام 1950 والبرازيل عام 1966. كما أن فرنسا لم تسجل أي هدف أيضا على الرغم من أنها تضم أفضل الهدافين في أوروبا الموسم الماضي وهم ديفد تريزيغيه وتيري هنري وجبريل سيسيه.

وهذه هي المرة الثانية التي تنجح فيها الدانمارك في إخراج المنتخب الفرنسي من الدور الأول بعد أن تمكنت من ذلك في كأس الأمم الأوروبية عام 1992 في السويد قبل أن تحرز اللقب بفوزها على ألمانيا 2-صفر في المباراة النهائية.

زيدان وبارتيز في المونديال

مشاركة زيدان وغياب هنري
وشهدت المباراة مشاركة صانع الألعاب الفرنسي زين الدين زيدان أساسيا في المباراة بعد أن غاب عن المباراتين الأوليين لمنتخب فرنسا, فخسر الافتتاحية أمام السنغال صفر-1, وتعادل سلبا في الثانية مع أورغواي, فقدم لمحات فنية رائعة واختير أفضل لاعب في المباراة.

وغاب عن المنتخب الفرنسي مهاجمه تيري هنري ولاعب وسطه إيمانويل بوتي لإيقافهما وحل مكانهما كريستوف دوغاري وكلود ماكيليلي, وهي المرة الأولى التي يخسر فيها المنتخب الفرنسي في بطولة رسمية بوجود زيدان منذ عام 1994.

وفي المقابل لعب المنتخب الدانماركي بمهاجم واحد هو هدافه يون داهل توماسون صاحب أربعة أهداف في البطولة حتى الآن, وفضل المدرب مورتن أولسن إشراك لاعب الوسط كريستيان بولسن أساسيا على حساب المهاجم إيبي ساند.

زيدان يلاحق ريني هنريكسن

بداية فرنسية متواضعة
ومنذ الدقائق الأولى ظهر المنتخب الفرنسي بطيئا في بناء الهجمات، ولعب المنتخب الدانماركي بكل ثقة وعرف كيف يبقي تحركات نظيره بعيدا عن منطقته بفضل اجتهاد جميع لاعبيه وخاصة المهاجم الذي استغل الأخطاء في الدفاع الفرنسي ليسجل هدفا ثمينا خاصة من الناحية المعنوية.

ونجحت خطة المدرب الدانماركي الذي اعتمد على الكثافة العددية في منطقة الوسط فشكل حاجزا منيعا واجه الفرنسيون صعوبة في تخطيه.

وسنحت أولى الفرص الفرنسية الخطرة في الدقيقة 18 إذ قطع سيلفان ويلتورد الكرة في وسط الملعب وسار بها طويلا قبل أن يمررها باتجاه ديفد تريزيغيه الذي راوغ المدافع داخل المنطقة قبل أن يسددها بيسراه فسيطر عليها توماس سورنسن بسهولة وتبعه فييرا بكرة داخل المنطقة لم يحسن زيدان السيطرة عليها مع أنه كان في وضعية جيدة للتسجيل.

روميدال يحتفل مع زملائه بتسجيل هدف في مرمى فرنسا

روميدال يفتتح التسجيل
وفي الدقيقة 22 فشل دوسايي في تشتيت كرة برأسه فوصلت إلى توفتنيغ الذي أعادها داخل المنطقة فتقدم روميدال وراء الدفاع الفرنسي ولمسها بقدمه في الزاوية البعيدة لمرمى فابيان بارتيز مفتتحا التسجيل للدانمارك لتزداد مهمة المنتخب الفرنسي صعوبة لأنه بات مطالبا بتسجيل ثلاثة أهداف من دون أن يتلقى أي هدف في الوقت المتبقي.

وفي الدقيقة 37 كاد زيدان يدرك التعادل عندما لمح الحارس سورنسن خارج مرماه فسدد كرة قوسية علت العارضة قليلا, وفي الدقيقة 41 تبادل زيدان الكرة مع تريزيغيه الذي مررها باتجاه ويلتورد لكن الدفاع الدانماركي كان له بالمرصاد لينتهي الشوط الأول يتقدم الدانمارك 1-صفر.

الحارس الفرنسي بارتيز كثرت أخطاؤه

الدانمارك تعمق جراح فرنسا
ونزل المنتخب الفرنسي في الشوط الثاني مصمما على حفظ ماء الوجه فضغط منذ الدقائق الأولى ورفع كانديلا كرة داخل المنطقة لم يتمكن زيدان من تسديدها برأسه, ثم رفع زيدان ركلة ركنية ارتقى لها دوسايي فسددها في العارضة في الدقيقة 50.

واعتمد المنتخب الدانماركي على الهجمات المرتدة بعد أن أشرك المدرب الجناح السريع يسبر غرونكيار الذي تلاعب في الدقيقة 67 بكانديلا في الجهة اليسرى ومرر كرة متقنة باتجاه توماسون المنفرد ببارتيز فلم يجد أي صعوبة في تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده مؤكدا فوز فريقه وتصدره المجموعة وخروج حامل اللقب ورافعا رصيده إلى أربعة أهداف ليتقاسم صدارة الهدافين مع الألماني ميروسلاف كلوزه.

ولم يتمكن الفرنسيون من تعديل النتيجة في الدقائق المتبقية لتتأهل الدانمارك وتخرج فرنسا. يذكر أن المنتخبين كانا في المجموعة ذاتها في مونديال 98 وبلغا الدور الثاني معا.

المصدر : الجزيرة + وكالات