تعادل غير كاف لأورغواي يحمل السنغال للدور الثاني
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ

تعادل غير كاف لأورغواي يحمل السنغال للدور الثاني

السنغالي ديوب يرقص فرحا بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى أورغواي

أدرك منتخب أورغواي التعادل مع نظيره السنغالي بعد أن كان متأخرا صفر-3 ولكن ذلك لم يكن كافيا، فتأهلت السنغال للدور الثاني من بطولة وقد جرت المباراة في الجولة الثالثة والحاسمة من مباريات المجموعة الأولى في مدينة سوون الكورية الجنوبية.

وسجل أهداف المنتخب السنغالي الثلاثة كل من فاديغا في الدقيقة العشرين (من ركلة جزاء) بوبا ديوب (هدفين) في الدقيقتين 26 و38 في حين سجل أهداف أورغواي كل من ريتشارد موراليس ودييغو فورولان في الدقيقتين 47 و69 وألفارو ريكوبا في الدقيقة 89 من ركلة جزاء.

لاعب أورغواي غوستافو فاريلا حزين على خروج فريقه

وبهذه النتيجة حلت السنغال ثانية للمجموعة الأولى خلف الدانمارك التي أقصت فرنسا حاملة اللقب، في حين حلت أورغواي ثالثة برصيد نقطتين وفرنسا أخيرة برصيد نقطة واحدة.

وتقدمت السنغال بنتيجة 3-صفر مع نهاية الشوط الأول, ولكن لاعبي أورغواي عادوا بقوة في الشوط الثاني وفرضوا سيطرتهم على مجريات الشوط الثاني فسجلوا ثلاثة أهداف وكادوا يسجلوا رابعا كان سيؤهلهم على حساب السنغال حيث كانت ستحتسب نتيجة المواجهة المباشرة بين الفريقين.

وشهدت صفوف السنغال عودة القائد إليو سيسيه الذي غاب عن المباراة مع الدانمارك بسبب الإصابة, في حين أشرك المدرب الفرنسي برونو ميتسو لاعب الوسط أسان ندور مكان زميله ساليف دياو الذي طرد في المباراة ذاتها.

في المقابل لم تشهد تشكيلة أورغواي أي تغييرات فلعبت بالمجموعة ذاتها التي واجهت فرنسا وتعادلت معها صفر-صفر.

السنغالي فاديغا فرحا بتسجيله هدفا في مرمى أورغواي

فاديغا يفتتح التسجيل
وافتتح السنغاليون التسجيل من ركلة جزاء عندما أعاد باولو مونتيرو كرة إلى الحارس فابيان كاريني انتزعها الحجي ضيوف فعرقله الأخير داخل المنطقة, وسددها فاديغا بنجاح.

وأضافت السنغال الهدف الثاني بعد ست دقائق إثر مجهود فردي رائع لهنري كامارا من منتصف الملعب حيث راوغ أحد المدافعين ومرر الكرة إلى بوبا ديوب الذي سددها قوية داخل المرمى من على بعد 17 مترا.

السنغالي أمدي فاييه في صراع على الكرة مع لاعب أورغواي بابلو غارسيا

وأشرك مدرب أورغواي فيكتور بوا المهاجم ماريو ريغيرو مكان المدافع غونزالو سوروندو لتعزيز خط الهجوم, ولكن السنغال عززت رصيدها بهدف ثالث سجله بوبا في الدقيقة 38 إثر تلقيه تمريرة عرضية تابعها داخل المرمى من حافة المنطقة.

وهذا هو الهدف الشخصي الثاني لبوبا في المباراة والثالث له في المونديال بعد الأول في مرمى فرنسا في المباراة الافتتاحية.

موراليس يسجل في مرمى السنغال

عودة الروح لأورغواي
واستعادت أورغواي توازنها في الشوط الثاني وتحولت السيطرة إلى لاعبيها الذين استغلوا ارتباك الدفاع السنغالي. وعزز المدرب بويا خط الهجوم بإشراك المهاجمين ريتشارد موراليس ودييغو فورلان مكان سيباستيان أبرو ومارتشيلو روميرو, وكان التغييران في محلهما لأن موراليس قلص الفارق مطلع الشوط الثاني من تسديدة قوية في الدقيقة 46, وأضاف فورلان مهاجم مانشستر يونايتد الهدف الثاني في الدقيقة 69 من تسديدة قوية أيضا ورائعة من 20 مترا في الزاوية اليسرى للحارس طوني سيلفا.

وأهدر موراليس فرصة ذهبية في الدقيقة 49 من ضربة رأسية إثر تمريرة من ريكوبا, الذي مرر الكرة إلى داريو سيلفا سددها بيسراه خارج الخشبات الثلاث في الدقيقة 61. وعاد موراليس ليهدر فرصتين ذهبيتين في الدقيقتين 77 و78 قبل أن يتعرض إلى العرقلة داخل المنطقة من قبل المدافع حبيب باي, فاحتسب الحكم ركلة جزاء أدرك منها ريكوبا بنجاح التعادل في الدقيقة 88.

المصدر : الجزيرة + وكالات