اللاعب الفرنسي ديفد تريزيغيه يتلقى التهنئة من زملائه
بعد تسجيله هدفا في مرمى منتخب كوريا الجنوبية

حقق المنتخب الفرنسي فوزا شاقا على كوريا الجنوبية 3-2 في سوون أمام 43 ألف متفرج في مباراة كرة القدم الدولية الودية اليوم ضمن استعدادات المنتخبين لمونديال 2002 الذي تنطلق مبارياته يوم الجمعة القادم.

وسجل أهداف فرنسا كل من ديفد تريزيغيه وكريستوف دوغاري وفرانك لوبوف في الدقائق 16 و53 و89، في حين سجل هدفي كوريا الجنوبية كل من وبارك جي سونغ وسيول كي هيون في الدقيقتين 26 و41 على التوالي.

وبدأت فرنسا مباراة الإعداد الأخيرة لها قبل خوضها المباراة الافتتاحية يوم الجمعة المقبل ضد السنغال, بهدوء كبير مقابل اندفاع حماسي لأصحاب الأرض الذي انتزعوا تعادلا ثمينا من إنجلترا 1-1 الثلاثاء الماضي.

يذكر أن فرنسا سحقت كوريا الجنوبية 5-صفر في كأس القارات في 30 مايو/ أيار 2001.

وكانت فرنسا في طريقها إلى التعرض للخسارة الثانية على التوالي بعد الأولى أمام بلجيكا الأسبوع الماضي, ولكنها استدركت الموقف في الشوط الثاني وسجلت هدفين كانا كافيين لتحقيق الفوز.

وافتتح الفرنسيون التسجيل في الدقيقة السادسة عشرة حيث توغل هنري من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية تابعها تريزيغيه أكروباتية داخل المرمى. ونجحت كوريا الجنوبية في إدراك التعادل عبر بارك سونغ في الدقيقة 26 الذي استغل خطأ للمدافع مارسيل ديسايي داخل المنطقة وسدد كرة أرضية قوية داخل الشباك.

تعرض زيدان لإصابة قد تبعده عن نهائيات كأس العالم

وأهدر هنري فرصة إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 27, وألغى حكم المباراة الياباني أوكادا هدفا لتريزيغيه في الدقيقة 35 بداعي التسلل, قبل أن يصاب زين الدين زيدان في فخذه اليسرى ويغادر الملعب تاركا مكانه لسيلفان ويلتورد في الدقيقة 38.

وتقدمت كوريا الجنوبية للمرة الأولى في الدقيقة 41 عبر مهاجم أندرلخت البلجيكي هيون إثر ركلة حرة جانبية تابعها برأسه داخل المرمى. وأدرك دوغاري التعادل بعد ثماني دقائق من انطلاق الشوط الثاني, قبل أن ينتزع لوبوف الفوز في الدقيقة 89 إثر تمريرة عرضية من ويلتورد.

المصدر : الفرنسية