صراع على الكرة بين الفرنسي باتريك فييرا (وسط) والروسي أليكسي سميرتين

ذكر فلاديمير راديونوف المدير العام للاتحاد الروسي لكرة القدم اليوم السبت أن لاعبي الفريق اعترضوا على خطط للتوقف في مدينة خاباروفسك الشرقية النائية أثناء رحلة الفريق إلى نهائيات كأس العالم في اليابان.

وأراد المسؤولون في الاتحاد الروسي لكرة القدم التوقف في المدينة الواقعة قرب الحدود مع الصين للتقليل من تكاليف الرحلة المالية وتسهيل الإجراءات القانونية المتعلقة برحلات الطيران إلى اليابان. ولكن آراء اللاعبين -المقرر أن يبدأ معسكرهم التدريبي في مدينة ناغويا اليابانية- تباينت حيال التوقف المقترح.

وقال راديونوف "المنتخب الوطني اعتاد الطيران بلا توقف واللاعبون يؤمنون بالخرافات ولديهم حساسية بشأن تلك الأشياء مثل مكان الجلوس، من المهم بالنسبة لهم قضاء أقل وقت ممكن في الطيران، وهذا هو سبب ميل الفريق لاستخدام رحلات مباشرة".

وتتطلب الرحلة المباشرة من موسكو إلى طوكيو تصريحا خاصا بينما تعفى الرحلات من خاباروفسك التي تعد مركزا للنقل في الشرق الأقصى من هذا التصريح، كما أن هذا التوقف يتيح للاتحاد الروسي لكرة القدم استخدام طائرة أرخص سوفياتية الصنع بدلا من الطائرات الغربية الصنع. واستخدام بعض أنواع الطائرات الروسية الصنع محظور في أوروبا الغربية ومناطق أخرى بعد فرض قيود على الضوضاء مؤخرا.

وأكد راديونوف أن سلطات كرة القدم لاتزال تنتظر الرد الياباني بعد غد الاثنين بشأن ما إذا كانت ستسمح برحلة مؤجرة مباشرة وسيتخذ بعد ذلك القرار بشأن خط سير الرحلة.

المصدر : رويترز