كردستان العراق يبدأ غدا اختيار برلمانه
عـاجـل: انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيسا جديدا للإنتربول

كردستان العراق يبدأ غدا اختيار برلمانه

مناصرو رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يرددون شعارات مؤيدة له أثناء الحملة الانتخابية (رويترز)
مناصرو رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يرددون شعارات مؤيدة له أثناء الحملة الانتخابية (رويترز)

تبدأ في كردستان العراق غدا الجمعة عملية الاقتراع الخاص لمنتسبي وزارتي الداخلية وشؤون البشمركة، ومؤسسة أسايش إقليم كردستان، وذلك قبل يومين من الاقتراع العام للانتخابات البرلمانية.

ونقل موقع شبكة رووداو الكردي الإخباري عن المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان شيروان زرار قوله إن أكثر من 170 ألف ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في جولة الاقتراع الخاص التي ستجرى غدا.

وأضاف زرار "ستفتح مراكز التصويت للاقتراع الخاص أبوابها في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم غد الجمعة 28 أيلول 2018 لاستقبال الناخبين".

إعادة اختبار
وتنتهي اليوم الخميس الحملة الانتخابية لانتخابات 30 سبتمبر/أيلول لبرلمان كردستان.

وبحسب موقع "إن آر تي" الكردي، فإن الانتخابات الكردية تشكل فرصة لإعادة اختبار شعبية الأحزاب وأظهرت أن حزبي المعارضة الكردية (التغيير والإسلاميين) يخوضان غمار الانتخابات الكردية بقوائم منفصلة، وقد فشلت الضغوطات التي مورست عليهما من الأوساط الجماهيرية لتشكيل جبهة موحدة للوقوف أمام هيمنة الحزبين.

وهناك مخاوف في أوساط المعارضة، وتشير ترجيحات إلى أن يؤدي هذا التشرذم والتشتت في جبهة الخصوم إلى تقوية نفوذ الحزبين مثلما حصل في انتخابات أيار/مايو الماضي عبر حصد "الديمقراطي" و"الاتحاد" 43 مقعدا مقابل 15 لخمسة أطراف كردية أخرى.

ويتنافس في انتخابات كردستان 709 مرشحين على مئة مقعد مخصصة للتنافس العام، في حين ستكون المقاعد الـ11 المتبقية من حصة "الأقليات"، وقد قسم القانون البرلمان على أساس الجنس بواقع 77 مقعدا للرجال و34 للنساء ضمن ما يعرف بـ"نظام الكوتا".

ومنح الدستور العراقي في عدد من مواده (116-121) الأحقية لإقليم كردستان بممارسة عدد من الصلاحيات تشريعية والتنفيذية وتعديل القوانين الاتحادية، وأطلق اسم "برلمان كردستان" على المؤسسة التشريعية من دون ذكر الإقليم أو العراق باعتبار المؤسسة السلطة التشريعية المنتخبة للشعب الكردي المنقسم على أربع دول، هي تركيا والعراق وإيران وسوريا.

المصدر : مواقع إلكترونية